“الداخلية السورية” تسمح بدخول اللبنانيين وفق شروط

مركظ المصنع الحدودي مع سوريا في ريف دمشق (تلفزيون الخبر)

ع ع ع

أصدر وزير الداخلية في حكومة النظام السوري، محمد الرحمون، تعميمًا يقضي بالسماح بدخول اللبنانيين إلى سوريا اعتبارًا من يوم الغد، الاثنين 13 من كانون الأول، شريطة التقيد بالإجراءات الصحية المتخذة من قبل وزارة الصحة.

وتتضمن الإجراءات الصحية اختبار “كورونا المستجد” (كوفيد-19) (PCR) لم يمض عليه أكثر من 96 ساعة من المخابر اللبنانية المعتمدة أصولًا، أو شهادة تثبت الحصول على اللقاح المضاد للفيروس، بحسب التعميم الصادر اليوم، الأحد 12 من كانون الأول.

وقبل فتح الحدود أمام جميع اللبنانيين، سمحت حكومة النظام بدخول المرضى ومالكي العقارات منهم إلى سوريا، على أن لا تستغرق الإقامة أكثر من 72 ساعة، كما سمحت بدخول المتزوجين من سوريات أو المتزوجات من سوريين ومن لديهم إقامات.

وفي آذار 2020، منعت حكومة النظام اللبنانيين من الدخول إلى سوريا كإجراء وقائي للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وفي 6 من كانون الأول، أعلنت السلطات اللبنانية عن تعليمات جديدة متعلقة بدخول القادمين إلى لبنان، سيبدأ العمل بها بدءًا من 15 من كانون الأول الحالي.

وبحسب التعميم الصادر عن المديرية العامة للطيران المدني اللبناني، يجب على جميع الركاب الراغبين بالقدوم إلى لبنان أن يقوموا بالتسجيل على المنصة الإلكترونية “MOPH PASS” الخاصة بوزارة الصحة العامة اللبنانية، تمهيدًا للحصول على تصريح مرور (رابط المنصة هنا).

وأضاف التعميم أنه يجب على جميع القادمين إلى لبنان (باستثناء الأطفال دون 12 سنة)، إجراء فحص “PCR” لإثبات عدم الإصابة بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) في المختبرات المعتمدة من قبل السلطات المعنية في الدول القادمين منها، خلال مدة 48 ساعة قبل الوصول إلى الأراضي اللبنانية.

ويلتزم القادمون بتحميل نتيجة الفحص على المنصة الإلكترونية الخاصة بوزارة الصحة، ليحصل بعدها على “QR CODE” عبر رسالة نصية تصل إلى هاتفه مرفقة برابط لتنزيل الرمز، والتأكد من صحة معلومات الراكب قبل السماح له بالدخول.

اقرأ أيضًا: شروط جديدة لدخول القادمين إلى لبنان بدءًا من منتصف الشهر الحالي

دخول السوريين إلى لبنان

في تموز الماضي، أصدرت المديرية العامة للأمن العام اللبناني قرارًا بالسماح للدخول إلى لبنان من سوريا عبر مركزي “المصنع” و”العبودية” الحدوديين.

ويسمح القرار للسوريين الحائزين على إقامات صالحة في لبنان والسوريين الذين يملكون إقامات مؤقتة لمدة ستة أشهر عدة سفرات (سمات خروج وعودة) بمعدل 100 شخص الدخول عبر كل مركز حدودي وذلك في يوم الأربعاء من كل أسبوع من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الرابعة ظهرًا.

وأوضح القرار أنه يجب على السوريين امتلاك اختبار “PCR” سلبي صادر عن مختبرات معتمدة من وزارة الصحة في حكومة النظام مدته لا تزيد عن 96 ساعة من تاريخ وصولهم، إضافة لبوليصة تأمين صحي لتغطية العلاج من فيروس “كورونا” خلال الإقامة في لبنان.

ويعاد إجراء فحص “PCR” آخر لهم على المركز الحدودي عند وصولهم من قبل فرق وزارة الصحة ويلتزمون بالحجر المنزلي حتى تصدر نتيجة الفحوصات.

وسمح الأمن العام للسوريين القادمين لمراجعة السفارات الأجنبية والعربية العاملة في لبنان بالدخول طيلة أيام الأسبوع، على أن يكون معهم جوازات سفر صالحة، ومستند خطي صادر عن السفارة التي ستتم مراجعتها إضافة لفحص “PCR” سلبي مدته لا تزيد عن 96 ساعة.

وحدد الأمن العام اللبناني للأشخاص الذين سيراجعون السفارة التركية، أن تكون المستندات صادرة عن شركة “Visa for the globe VPG” المتعاقدة مع السفارة التركية.

كما سمح للسوريين القادمين للعلاج الطبي ومعهم شخصين على الأكثر، وحصرًا بالأصول أو الفروع لأصحاب العلاقة، إذا كانوا سيراجعون مستشفى أو طبيب ووضع شرط لحيازتهم على تقرير طبي خطي يثبت ذلك بالإضافة لفحص “PCR” ومنحهم 48 ساعة مع إفادة مغادرة كحد أقصى.

أما الذين يرغبون بالمرور “ترانزيت” من سوريا عبر لبنان للسفر من المطار، سُمح لهم بشرط حيازتهم على تذاكر سفر ووجودهم قبل 24 ساعة كحد أقصى من موعد الطائرة وفحص “PCR” معتمد من وزارة الصحة في حكومة النظام.

 



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة