العراق يوقّع عقودًا مع الصين لبناء ألف مدرسة

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في أثناء توقيع اتفاقيات مع شركات صينية- 16 من كانون الأول 2021 (المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء)

ع ع ع

أعلنت الحكومة العراقية توقيع 15 عقدًا مع شركات صينية، لبناء ألف مدرسة جديدة في مناطق متفرقة من العراق.
وجاء توقيع هذه العقود في مدينة بغداد ضمن اتفاقية التعاون بين حكومتي الدولتين، بحضور رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الخميس 16 من كانون الأول.

ومثّل الجانب العراقي في مراسم التوقيع، المدير التنفيذي للجنة العليا لبناء المدارس، كرار محمد، ومثّل الجانب الصيني نائب رئيس شركة “China Power”، لي دزي، والمدير الإقليمي لشركة “سينو تيك”، أكو جون.

وتشهد العلاقات العراقية- الصينية تعاونًا في العديد من المجالات، وفق اتفاقيات مُبرمة بين البلدين.

وفي آذار الماضي، أوصى الكاظمي وزراء حكومته بالشروع في تنفيذ اتفاقية مبرمة مع الصين بشأن إقامة مشاريع بنية تحتية، وتُعرف الاتفاقية باسم “النفط مقابل الإعمار”.

وفي 19 من أيلول 2019، وقّع العراق والصين اتفاقية متعددة الجوانب في ختام مباحثات بين وفدين في بكين، برئاسة عادل عبد المهدي، رئيس الوزراء العراقي حينها، ورئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانغ.

وتضمّنت الاتفاقية مبادلة عائدات النفط بتنفيذ المشاريع في العراق، عبر فتح حساب ائتماني في أحد البنوك الصينية، لإيداع عائدات النفط البالغ 100 ألف برميل يوميًا من أجل صرفها للشركات الصينية التي تنفذ المشاريع.

وتمتد الاتفاقية لـ20 عامًا، وتركّز على مشاريع البنى التحتية، مثل المدارس والمستشفيات والطرق والكهرباء والصرف الصحي، ويتم تحديدها من خلال وزارة التخطيط، بالتنسيق مع مجلس الوزراء.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة