أمريكا تسيّر دورية عسكرية بين “قسد” و”الجيش الوطني” في الحسكة

مدرعة أمريكية يرافقها عدد من جنود الجيش الأمريكي خلال دورية عسكرية لهم بريف محافظة الحسكة شمالي سوريا- 26 من كانون الأول 2021 (AFP)

ع ع ع

سيّرت الولايات المتحدة الأمريكية دورية عسكرية بين مناطق نفوذ “الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا، و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) المدعومة أمريكيًا، في محيط مدينة تل تمر بريف محافظة الحسكة.

ونشرت وكالة “فرانس برس” صورًا، الأحد 26 من كانون الأول، لجنود أمريكيين في قرية الدردارة شمالي الحسكة، في أثناء جولة لدورية أمريكية على طول جبهات القتال بين قوات “الجيش الوطني” و”قسد”.

في حين أظهر تسجيل مصوّر نشرته وكالة “نورس برس” المحلية، للدورية الأمريكية التي رافقها عدد من المدرعات والطائرات المروحية، جنودًا أمريكيين يتحدثون إلى سكان المنطقة.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تسيّر فيها أمريكا دورية عسكرية في المناطق الفاصلة بين “قسد” و”الجيش الوطني”، والتي تعتبر إحدى الجبهات التي تشهد مواجهات ومناوشات مستمرة.

وسبق تسيير الدورية الأمريكية بساعات قصف مركّز تعرضت له مناطق شمال الحسكة من قبل “الجيش الوطني”.

وقالت وكالة “هاوار” المقربة من “قسد”، إن المدفعية التركية استأنفت قصفها قرى ريف الحسكة الشمالي، بعد ساعات على انتهاء الجولة الأمريكية في المنطقة.

وكانت منطقة تل تمر والقرى المحيطة بها بريف الحسكة، تعرضت خلال الأيام القليلة السابقة لقصف من قبل قوات “الجيش الوطني”، الأمر الذي خلّف ثلاثة قتلى مدنيين، بحسب شبكات محلية معارضة.

وقالت شبكة “أخبار YPG” المحلية الموالية لـ”قسد”، حينها، إن القصف أسفر عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح عدد آخر بينهم أطفال، إضافة إلى ثلاثة جرحى من قوات النظام السوري في بلدة زركان شمالي الحسكة.

كما تتعرض مناطق نفوذ “الجيش الوطني” لقصف مستمر من قبل “قسد”، إضافة إلى محاولات تسلل متكررة يشنها مقاتلو القوات شمالي محافظة الحسكة، إلا أن “الوطني السوري” دائمًا يعلن عن إحباطها.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة