وزير الخارجية الروسي يلتقي نظيره التركي باجتماع حول سوريا في آذار المقبل

وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو. (سبوتنيك)

ع ع ع

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، أن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، سيلتقي نظيره التركي، مولود جاويش أوغلو، بين 11 و13 من آذار المقبل، في مدينة أنطاليا التركية.

جاء ذلك خلال مشاركة بوغدانوف في الدورة الـ11 لمؤتمر الشرق الأوسط التي تجري ضمن فعاليات منتدى “فالداي” في موسكو، قدّم خلالها تقريرًا عن جدول أعمال روسيا الخاص بالشرق الأوسط لعام 2022، وأولويات موسكو لهذا العام، وفق ما نشرته وكالة “تاس” اليوم، الاثنين 21 من شباط.

وأشار بوغدانوف إلى أن روسيا وتركيا تجريان أيضًا حوارًا عسكريًا حول سوريا، وقال إن “قيادتنا في قاعدة (حميميم) لديها اتصالات متقدمة جدًا وفعالة مع الجيش التركي”.

واعتبر بوغدانوف أن مسار “أستانة” حول سوريا يبقى الأكثر فاعلية في “التسوية السورية”، إذ “تواصل موسكو التفاعل مع الشركاء الأتراك والإيرانيين بهذا الموضوع”، حسب قوله.

كما أثار قضية الوجود الأمريكي في سوريا، قائلًا إنه “غير قانوني، ومن الواضح أن معركتهم هناك ليس ضد الإرهاب”.

وأكد دعمه المشاركة الكردية في “جهود المصالحة”، وأن بلاده تؤيد إقامة اتصالات بين حكومة النظام السوري والكرد لإعادة وحدة البلاد.

وصرّح في هذا الصدد، “نعتقد أن الكرد يجب أن يشاركوا في جهود المصالحة، وسيكون هذا مجرد مؤشر على أنه ليس لديهم أي تطلعات انفصالية”.

ويأتي مخطط الاجتماع التركي- الروسي حول سوريا في وقت يجري فيه وزير الخارجية في حكومة النظام السوري، فيصل المقداد، زيارة إلى موسكو التقى فيها رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس “الدوما” الروسي، ليونيد سلوتسكي.

وجدد سلوتسكي خلال لقائه المقداد في موسكو دعم روسيا لسوريا في مختلف المجالات، وخاصة على صعيد تعزيز الاستقرار ومكافحة الإرهاب والحفاظ على سيادة ووحدة سوريا، كما شدد على أهمية تعزيز علاقات التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، وفق ما نقله موقع “RT“.

وفي 22 من كانون الأول عام 2021، اختُتمت في العاصمة الكازاخية نور سلطان الجولة الـ17 من مباحثات “أستانة”، دون تقديم أي جديد فيما يتعلق بتطورات الأوضاع السياسية والميدانية في سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة