أوساط المعارضة تنعي قياديًا شيشانيًا قتل في اللاذقية

أوساط المعارضة تنعي قياديًا شيشانيًا قتل في اللاذقية

عنب بلدي عنب بلدي
shishan.jpg

حنيف الكربديني

قتل القيادي الشيشاني في فصيل أنصار الشام، حنيف الكربديني، أمس الجمعة 4 كانون الأول، خلال المواجهات المندلعة في ريف اللاذقية الشمالي ضد قوات الأسد وحلفائه.

وأفاد مراسل عنب بلدي في المنطقة أن الكربديني عمل نائبًا لقائد فصيل أنصار الشام، وقتل أثناء القتال الدائر على محور قرية عرافيت في جبل الأكراد، أثناء محاولة فصيله صد هجوم قوات الأسد والميليشيات الداعمة في المنطقة.

ونفى أن يكون مسلم الشيشاني، قائد فصيل “جند الشام”، قتل أيضًا خلال المواجهات، كما أشاعت بعض المواقع الموالية للنظام.

وتشارك فصائل شيشانية مع فصائل المعارضة في صد هجوم قوات الأسد على محوري جبل الأكراد وجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي، دون أن ينضموا إلى أي فصائل إسلامية أخرى، وعرف عنهم اعتدالهم وتفرغهم لقتال قوات الأسد دون أن يتدخلوا في شؤون الأهالي.

وكانت أنصار الشام انضمت قبل عامين إلى تحالف “الجبهة الإسلامية”، والذي ضم فصائل إسلامية على رأسها حركة أحرار الشام وجيش الإسلام، وكان لـ “الأنصار” دور كبير في السيطرة على مدينة كسب في آذار 2014، قبل الانسحاب منها في العام ذاته.

مقالات متعلقة

  1. قادة شيشان يتبرّؤون من اقتتال الهيئة و"الأحرار"
  2. مقتل وأسر عدد من قوات الأسد شمال اللاذقية
  3. الجيش الحر يستعيد مواقع خسرها في ريف اللاذقية
  4. "غزوة عاشوراء".. معركة جديدة في ريف اللاذقية الشمالي

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية