السويداء.. مدنيون يحتجزون سيارتين لشركة الكهرباء

الشيخ حكمت الهجري يخاطب أهالي السويداء - كانون الثاني 2021 (السويداء 24)

ع ع ع

احتجز مدنيون في محافظة السويداء سيارتين تابعتين لمؤسسة الكهرباء في المحافظة، احتجاجًا على تردي وضع خدمة الكهرباء في المحافظة.

وقالت شبكة “السويداء 24″، الاثنين 7 من آذار، إن احتجاز السيارتين جاء بعد شكاوى عديدة قدمها سكان حي الخريج في مدينة السويداء ولم تلقَ استجابة.

وأُفرج عن السيارتين بعد إصلاح خلل كانت تعاني منه شبكة الكهرباء في الحي.

وبحسب ما نقلت الشبكة المحلية عن أحد المدنيين الذين احتجزوا السيارتين، فإن أحد أعضاء مجلس الشعب، زار منزل المواطن، واتصل مع وزير الكهرباء غسان الزامل.

وتعهد الوزير بالعمل على إصلاح محولة الكهرباء المتضررة وتركيب محولة ثانية في الحي إن استدعت الحاجة.

وعادة ما تحاول شخصيات بارزة في حكومة النظام السوري استغلال القضايا التي تتحول إلى قضايا رأي عام، دون تأثير على أرض الواقع.

وسبق أن تقدم أهالي محافظة درعا بعدة شكاوى لوقف عمليات الخطف التي تعاني منها المحافظة، إلا أن حكومة النظام لم تتدخل حتى تحولت المشكلة إلى قضية رأي عام وباتت حديث الشارع السوري.

وتعاني السويداء من تردٍ في الخدمات الأساسية من ماء وكهرباء، إذ سبق وهاجم مدنيون أفرع مؤسسة المياه في المدينة، في آب العام الماضي، احتجاجًا على تردي الوضع المعيشي وأزمة المياه التي عانت منها لأشهر.

وسبق أن بدأ سكان مدينة صلخد، جنوبي السويداء، بتسيير دوريات يومية خلال الليل في شوارع المدينة، وذلك نتيجة انقطاع الكهرباء عن المنازل، بعد أن طالت حالات السرقة كوابل ومحولات الكهرباء، نتيجة الفلتان الأمني في المحافظة.

كما شرع  أهالي قرية نمرة شهبا شمال شرقي السويداء، بتسيير دوريات وحراسة لحماية المنشآت الحيوية من السرقة والعبث أيضًا، مقابل مبالغ رمزية تُدفع عن كل دفتر عائلة وتصل إلى 2000 ليرة سورية فقط على الأسرة الواحدة لثلاثة أشهر.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة