ارتفاع سعر النفط بعد إعلان بايدن حظر استيراده من روسيا

إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن فرض حظر على واردات النفط الروسية في غرفة روزفلت بالبيت الأبيض بواشنطن- 8 من آذار 2022 (AP)

ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، حظرًا على واردات النفط والغاز والطاقة من روسيا، في خطوة لمعاقبة موسكو على غزوها أوكرانيا.

وجاء في كلمة له، الثلاثاء 8 من آذار، أن قرار الحظر اتُخذ “بتنسيق وثيق” مع حلفاء الولايات المتحدة، لا سيما أوروبا، بهدف مواصلة الضغط المتزايد على “بوتين وآلته الحربية”.

وأعلن وزير الأعمال والطاقة البريطاني، كواسي كوارتنغ، الثلاثاء، أن بلاده ستوقف واردات النفط الخام والمنتجات البترولية الروسية بحلول نهاية العام الحالي، ردًا على التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

وقال بايدن، إن “الولايات المتحدة تنتج نفطًا محليًا أكثر بكثير من إنتاج جميع الدول الأوروبية. نحن مُصدّرون للطاقة، لذلك يمكننا اتخاذ هذه الخطوة عندما لا يستطيع الآخرون ذلك”.

ويعتمد الاتحاد الأوروبي على روسيا في حوالي 40% من غازه الطبيعي، كما تزوّد روسيا الاتحاد بحوالي 27% من النفط كل عام، لذلك يرفض الاتحاد في الوقت الحالي فرض عقوبات مماثلة لأمريكا.

وأوضح الرئيس الأمريكي، أن أمريكا تعمل بشكل وثيق مع أوروبا وشركائها لوضع استراتيجية على المدى الطويل من أجل تخفيف اعتمادهم على الطاقة الروسية.

ارتفاع أسعار النفط بعد الإعلان

تخطى سعر برميل “خام غرب تكساس” 126 دولارًا للبرميل الواحد اليوم، الأربعاء 9 من آذار، بعد أن بلغ نحو 100 دولار للبرميل، خلال الأسبوع الماضي، متأثرًا بالتصريحات الأمريكية والبريطانية، وفق موقع “TRADING ECONOMICS” الاقتصادي.

بينما شهدت أسعار الغاز في بريطانيا وأوروبا تحسنًا ملحوظًا، إذ بلغ السعر المرجعي الأوروبي للغاز الطبيعي الهولندي “تي تي إف” نحو 210 يورو للميغاواط الساعي، الثلاثاء، بعد أن كان 226 يورو قبل يومين، حسب الموقع.

ولا تزال أسواق الغاز تتأثر بغزو أوكرانيا، تزامنًا مع استمرار العقوبات الاقتصادية على روسيا التي تعد منتجًا ومصدرًا رئيسًا للغاز.

ولم تؤثر الأزمة الأوكرانية على أسعار الغاز في أوروبا فقط، إذا شهدت معظم الدول، ومن بينها سوريا ولبنان، ارتفاعًا كبيرًا بأسعار المحروقات.

كما ارتفعت أسعار النفط والغاز إلى أعلى سعر لها منذ حوالي عشر سنوات، في 2 من آذار الحالي، جرّاء الغزو الروسي لأوكرانيا وتداعياته على إمدادات الطاقة في العالم.

ويأتي ذلك بسبب العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي وأمريكا على موسكو بسبب العملية العسكرية على أوكرانيا، ما أثار مخاوف من توقف صادرات النفط الروسي.

وقال تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال“، في 6 من آذار الحالي، إن أوروبا فشلت إلى حد كبير بالاستعداد لانقطاع الغاز الروسي عنها، رغم ترويج المسؤولين لجهود تنويع مصادر الغاز خلال السنوات الماضية.

ومنذ إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 24 من شباط الماضي، عن عملية عسكرية بأوكرانيا، بدأت أسعار النفط بالارتفاع، وتجاوزت أسعار النفط حينها 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ 2014.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة