“الإدارة الذاتية” تنفي دخول المواد الغذائية إلى أحيائها المحاصرة في حلب

أحد الأسواق في حي الشيخ مقصود الخاضع لنفوذ "قسد" بمدينة حلب- آب 2020 (نورث برس)

ع ع ع

أصدر مكتب الإعلام لشمال شرقي سوريا بيانًا يوضح فيه استمرار حصار حيي الشيخ مقصود والأشرفية، اللذين تسيطر عليهما “الإدارة الذاتية” في حلب.

وقال المكتب اليوم، الأربعاء 13 من نيسان، إن “الفرقة الرابعة” التي يقودها ماهر الأسد، تواصل الحصار وتمنع دخول مادتي الطحين والمحروقات إلى الآن.

وتحاصر قوات النظام السوري أحياء “الإدارة الذاتية” في حلب منذ 13 من آذار الماضي، كما استهدفت سيارات المواد الغذائية، ما تسبب بفقدان مادة الخبز بشكل كلي إلى جانب المحروقات، وفق بيان المكتب الإعلامي.

ويأتي نفي “الإدارة” بعد نشر وكالة “نورث برس” المحلية اليوم، الأربعاء، أن “الفرقة الرابعة” تلقّت أوامر من دمشق تسمح بدخول المواد الغذائية، منها الطحين، إلى الأحياء.

وردًا على حصار مناطق “الإدارة” في حلب، حاصرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) قوات النظام المتمركزة في المربع الأمني بمدينتي الحسكة والقامشلي، وقالت شبكة “Roz Press” المحلية، في 10 من نيسان الحالي، إن مدينتي القامشلي والحسكة تشهدان توترًا أمنيًا بين “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) وقوات النظام السوري.

كما توقفت مخابز في مدينة الحسكة عن العمل نتيجة الحصار الذي فرضته “قسد” على المربع الأمني.

وتحدثت شبكات محلية عن اجتماع عُقد في 11 من نيسان الحالي، ضم ضابطًا روسيًا مع عدد من قيادات “قسد”، بهدف فك الحصار المفروض على المربع الأمني في مدينة القامشلي.

وقالت وكالة “سبوتنيك” الروسية، إن القوات الروسية العاملة ضمن قاعدة “مطار القامشلي” بمحافظة الحسكة، عملت “بجهود مكثفة” لإنهاء الحصار على مناطق سيطرة النظام ضمن مدينتي الحسكة والقامشلي شرقي سوريا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة