بالتعاون مع التحالف.. “قسد” تقول إنها اعتقلت قياديًا في تنظيم “الدولة”

عناصر من "قسد" في ريف الرقة - شباط 2017 (قوات سوريا الديمقراطية)

عناصر من "قسد" في ريف الرقة - شباط 2017 (قوات سوريا الديمقراطية)

ع ع ع

قالت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إنها ألقت القبض على قيادي محلي بتنظيم “الدولة الإسلامية” بالتعاون مع قوات التحالف الدولي في بلدة الكرامة بالريف الشرقي لمدينة الرقة.

وبحسب ما أعلنت عنه “قسد” عبر موقعها الرسمي، فإن القيادي المحلي كان ينشط في توزيع الأسلحة ونقل المتفجرات إلى خلايا التنظيم في مناطق متفرقة من محافظة الرقة، إضافة لكونه أمني سابق في التنظيم.

ونشرت صورًا قالت إنها أسلحة ومعدات تقنية ووثائق كانت بحوزة القيادي، صادرتها أثناء تفتيش المنزل بحثًا عن أدلة وإثباتات.

ودائمًا ما تنفذ “قسد” عمليات أمنية بمناطق نفوذها شمال شرقي سوريا، التي تشهد نشاطًا لخلايا تنظيم “الدولة”، إلا أن عمليات الاعتقال التي تُنفذها تستهدف مدنيين تعاود الإفراج عن عدد منهم في وقت لاحق.

وسبق أن أعلنت في منتصف شباط الماضي أن قسمًا من وحداتها “الخاصة” نفّذ “عمليتين أمنيتين ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور، أسفر عن مقتل قيادي واعتقال آخر.

وقال مدير المركز الإعلامي لـ”قسد”، فرهاد شامي، حينها إن وحدات خاصة من “قسد”، “حيّدت” (قتلت) من وصفه بـ”الإرهابي الخطير”، الملقب بـ”أبو حمزة شامية”، في العملية الأولى.

وكثّفت خلايا التنظيم استهدافاتها لمقاتلي “قسد” في مناطق متفرقة من شمال شرقي سوريا، بعد هدوء نسبي شهدته المنطقة لنحو عشرة أيام، عقب حملة أمنية لـ”قسد”.

ومنذ مطلع العام الحالي، شدّدت “قسد” و”قوى الأمن الداخلي” (أسايش) التابعة لها من إجراءاتهما الأمنية في مدينة الرقة، تخوفًا من اختراقات أمنية قد تحدث، بحسب ما رصدته عنب بلدي.

وقال مصدر أمني من “أسايش” لعنب بلدي حينها، إن بعض الأطراف تحاول “بثّ الرعب والقلق بين السكان”، من خلال نشر الإشاعات التي تتحدث عن نشاط لخلايا “الدولة” داخل حدود الرقة الإدارية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة