خلال 72 ساعة.. وفاة خمسة أشخاص بينهم طفل في حوادث سير شمال غربي سوريا

فرق "الدفاع المدني السوري" خلال الاستجابة لأحد حوادث السير في شمال غربي سوريا- 27 من نيسان 2022 (الدفاع المدني السوري/فيس بوك)

ع ع ع

توفي خمسة أشخاص، بينهم طفل، وأصيب 11 آخرون خلال 72 ساعة، في حوادث سير شمال غربي سوريا.

وأعلن “الدفاع المدني السوري” عبر “فيس بوك” اليوم، الأربعاء 27 من نيسان، أن فرقه استجابت لـ15 حادث سير خلال 72 ساعة، في مناطق متفرقة من شمال غربي سوريا.

وأضاف “الدفاع” أن الحوادث أسفرت عن وفاة خمسة أشخاص، بينهم طفل، وإصابة 11 شخصًا، قدمت لهم فرقه الإسعافات الأولية ونقلتهم إلى المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية.

ووفق ما نشره “الدفاع”، في 25 من نيسان الحالي، فقد أصيب طفل بكسور جراء حادث سير داخل مدينة قباسين في منطقة الباب بريف حلب الشرقي، كما أصيب شاب بحادث سير مماثل قرب بلدة دركوش بريف إدلب الغربي.

وفي اليوم نفسه، انزلق جرار زراعي في أثناء عمله على ضفاف نهر “الساجور” في منطقة جرابلس، وانحرفت سيارة عن مسارها على طريق الحلوانية- جرابلس بريف حلب الشرقي.

وذكر “الدفاع” أن فرقه استجابت لجميع الحوادث، وقامت بإسعاف المصابين وسحب الآليات والسيارات.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من وفاة رجلين في حادث سير، نتيجة اصطدام سيارة شحن بسيارة مدنية صغيرة على طريق إدلب- باب الهوى عند مفرق قرية كفريا شمالي مدينة إدلب.

وتشهد مدن وبلدات شمال غربي سوريا حوادث سير متكررة، ينتج عنها تسجيل وفيات وإصابات، إثر غياب قوانين السير الصارمة التي تنظم حركة المرور، إلى جانب غياب إشارات المرور ووعورة بعض الطرقات.

واستجابت فرق “الدفاع المدني” لأكثر من 300 حادث مرور شمال غربي سوريا، منذ بداية العام الحالي، وأسفرت تلك الحوادث عن وفاة أربعة أشخاص، وإصابة أكثر من 240 آخرين بجروح متفاوتة.

ويوصي “الدفاع” السائقين بضرورة الالتزام بقواعد المرور، وعدم السماح للأطفال بقيادة الدراجات النارية أو السيارات، لأنها أكثر أسباب الحوادث، ولا يمكن إغفال أسباب أخرى كضيق الطرقات ورداءتها، معتبرًا أنها تبقى أسبابًا ثانوية.

وفي وقت سابق، أعدّت عنب بلدي ملفًا بحثت فيه أسباب ارتفاع معدل الحوادث المرورية في الشمال السوري، وناقشت مع مسؤولين واقع المرور في تلك المناطق، كما ناقشت الحلول والإجراءات المتاحة للحد من حوادث الطرق.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة