الجيش اللبناني يحبط محاولة تهريب 85 شخصًا عبر البحر في طرابلس

مروحية تابعة لقوات "يونيفيل" تشارك القوات اللبنانية عمليات البحث عن مفقودين قبالة ساحل مدينة طرابلس شمالي لبنان- 28 من نيسان 2022 (الجيش اللبناني/تويتر)

ع ع ع

أعلن الجيش اللبناني اليوم، الجمعة 29 من نيسان، أنه أحبط محاولة تهريب 85 شخصًا عبر البحر في مدينة طرابلس شمالي لبنان، وذلك بعد نحو أسبوع من غرق قارب قبالة ساحل المدينة.

وجاء في بيان للجيش أن دورية من مديرية المخابرات في طرابلس أوقفت، الخميس 28 من نيسان، أربعة مواطنين في أثناء تحضيرهم لتهريب حوالي 85 شخصًا عبر البحر بطريقة غير شرعية.

وأوضح البيان أن الموقوفين استخدموا مركبًا قاموا بشرائه وتجهيزه وصيانته بمبلغ (400 ألف دولار أمريكي تقريبًا) جمعوه من الـ85 شخصًا.

وضُبط المركب في ميناء أحد المنتجعات السياحية، بحسب بيان الجيش، الذي أكد بدء التحقيق مع الموقوفين بإشراف القضاء المختص.

وكان الجيش اللبناني أكد في تغريدة عبر “تويتر“، الخميس، مواصلة عمليات البحث عن ضحايا حادثة غرق زورق قبالة ساحل طرابلس مطلع الأسبوع الحالي.

وتشارك في عمليات البحث عن ضحايا المركب وحدات من الجيش، إضافة إلى وحدة من قوات قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل).

وفي 23 من نيسان الحالي، أعلنت منظمة “الصليب الأحمر اللبناني” غرق مركب بحري غير نظامي على متنه حوالي 60 شخصًا قبالة ساحل مدينة طرابلس.

وكانت “الوكالة الوطنية للإعلام” أفادت، في 26 من نيسان الحالي، أنه تم إنقاذ 45 شخصًا، بينما ارتفع عدد الضحايا إلى ثمانية أشخاص.

وطالبت الحكومة اللبنانية “قيادة الجيش بإجراء تحقيق شفاف حول ظروف وملابسات الحادث، وذلك تحت إشراف القضاء المختص”.

وعلّقت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة، في 24 من نيسان الحالي، بأن مأساة غرق قارب قبالة الساحل اللبناني “تؤكد الحاجة إلى الدعم المستمر للبنان”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة