روسيا تقطع الغاز عن فنلندا.. المخاوف تزداد في أوروبا

رسم توضيحي لنموذج خط أنابيب الغاز الطبيعي أمام ألوان العلم الفنلندي والروسي 26 من نيسان 2022 (رويترز )

ع ع ع

أوقفت شركة الغاز الروسية “غازبروم إكسبورت”، ذراع التصدير لشركة “غازبروم”، واردات الغاز الطبيعي من روسيا إلى فنلندا، بموجب عقد توريد خاص، وفقًا لبيان مجموعة الطاقة الفنلندية “غاسوم”، اليوم السبت 21 من أيار.

وكانت “غازبروم”، أبلغت مجموعة الطاقة الفنلندية المملوكة للدولة “غاسوم”، أمس الجمعة، أن الشركة ستقطع الإمدادت اليوم، تمام الساعة الـ7 صباحًا، بعد أن رفضت المجموعة الدفع مقابل الغاز بالروبل الروسي.

وقالت “غازبروم إكسبورت” إن هذا يرجع إلى أن “غاسوم”، لم تدفع لها مقابل الغاز الذي تم تسليمه في نيسان الماضي بموجب القواعد الروسية الجديدة التي تتطلب التسوية بالروبل، وأضافت أنها ستدافع عن مصالحها في إجراءات التحكيم.

أعرب الرئيس التنفيذي لـ”غاسوم”، ميكا ويلجانين، عن أسفه لتوقف إمدادات الغاز الطبيعي، بموجب عقد قائم بين الشركتين، وأكد استعداد بلاده بعناية لهذا الوضع، موضحًا أن المجموعة ستكون قادرة على تزويد العملاء بالغاز في الأشهر المقبلة، بحال عدم حدوث أي انقطاع بشبكة نقل الغاز.

أكدت مجموعة الطاقة “غاسوم”، التي حذرت من احتمال قطع الإمدادات الروسية، أنها ستواصل اعتبارًا من اليوم تزويد العملاء الفنلنديين بالغاز من مصادر أخرى عبر خط أنابيب البلطيق الذي يربط فنلندا بإستونيا، وستستمر محطات تعبئة الغاز التابعة لشركة “غاسوم” في منطقة شبكة الغاز في العمل العادي.

تأتي غالبية الغاز المستخدم في فنلندا من روسيا، لكن الغاز يمثل حوالي 5% فقط من استهلاكها السنوي من الطاقة، وفقًا لوكالة الأنباء “رويترز“.

بالمقابل، أعلنت وزيرة المالية الفنلندية أنيكا ساريكو، الجمعة 20 من أيار، موافقة فنلندا على عقد إيجار مدته 10 سنوات لسفينة عائمة للتخزين وإعادة التحويل إلى غاز (FSRU)، مع شركة “Excelerate Energy” الأمريكية للمساعدة في استبدال إمدادات الغاز الروسية.

وقالت ساريكو، إن الطموح هو أن تكون السفينة، التي ستقع على الساحل الجنوبي لفنلندا، جاهزة للعمل في الربع الأخير من هذا العام، ما سيتيح لهم التحرر من الغاز الروسي حسب تعبيرها.

تقدر التكلفة الإجمالية لمشروع السفن الطرفية للغاز الطبيعي المسال بعقد إيجار مدته 10 سنوات بنحو 460 مليون يورو (487 مليون دولار)، وستتم إدارة المحطة العائمة من قبل مشغلي نظام الغاز “Gasgrid Finland” و”Elering” ، مع إستونيا لتحمل 80% من تكاليف الإيجار.

وفقًا لمشغل الغاز “Gasgrid Finland” فإن حجم السفينة يقابل حوالي 68 ألف طن من الغاز الطبيعي المسال عندما تكون ممتلئة، أي حوالي 1050 جيجاوات ساعة من الطاقة، وسيتم تحميلها بالغاز الطبيعي المسال مرتين إلى ثلاث مرات في الشهر.

طالبت “غازبروم إكسبورت” الدول الأوروبية بدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي بالروبل بسبب العقوبات المفروضة على غزو روسيا لأوكرانيا، بعدما كانت معظم عقود التوريد مقومة باليورو أو الدولار.

وقطعت موسكو بالفعل الغاز عن بلغاريا وبولندا، الشهر الماضي، بعد رفضهما الامتثال لشروط الدفع الجديدة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة