منحة لصناع الأفلام العرب تفتح باب التسجيل

إحدى دورات برنامج الصندوق العربي للثقافة والفنون "آفاق"- (الموقع الرسمي للمؤسسة)

إحدى دورات برنامج الصندوق العربي للثقافة والفنون "آفاق"- (الموقع الرسمي للمؤسسة)

ع ع ع

أعلن الصندوق العربي للثقافة والفنون “آفاق” عن فتح تسجيل تقديم الطلبات لبرنامج الأفلام للعام 2022، مخصصة للمنتجين والمخرجين العرب في الشرق الأوسط أو المهجر الذين يهتمون بأعمالهم بالثقافة العربية.

كما يمكن لمنتج غير عربي التقدم بطلب دعم شرط أن يكون مخرج المشروع عربيًا، ويشجع البرنامج أن تكون المشاريع المقدمة في مرحلة الإنتاج والإنتاج النهائي مرتبطة بمنتج.

ويتم قبول الطلبات بغض النظر عن العمر أو عدد سنوات الخبرة، وبلد الاقامة، والعرق، والجنس، والديانة أو أي عوامل أخرى.

تقدم “آفاق” منحًا تصل قيمتها إلى عشرة آلاف دولار أمريكي لمنح التطوير، و50 ألف دولار كحد أقصى في مرحلة الإنتاج و25 ألف دولار في مرحلة الإنتاج النهائي.

وإذا لم يقم الحاصل على المنحة بتوقيع عقد منحته مع “آفاق” خلال 60 يومًا من إرسال العقد، تلغى المنحة.

ويجب تنفيذ المشاريع في مدة أقصاها عامان من تاريخ توقيع العقد، ومن المتوقع من الحاصل على المنحة إرسال التقارير السردية والمالية الضرورية خلال هذه المهلة.

وبحسب توصيف المنحة، لا يسمح بأكثر من تمديدين زمنيين مبررين وموافق عليهما من قبل ” آفاق” خلال مدة المنحة.

ولا يقدم البرنامج منح سفر، ولذلك يمكن تغطية نفقات السفر من خلال منحة “آفاق” فقط عندما يكون السفر جزءًا أساسيًا من تنفيذ المشروع.

يحق للمنتج تقديم طلبين كحد أقصى في الفئة ذاتها خلال فترة استقبال الطلبات ذاتها بشرط ألا يكون المشروعان مرتبطين بنفس المخرج.

وفي حال كان للمنتج منحة مفتوحة، يمكنه تقديم طلب واحد فقط، إذا كان لديه منحتين مفتوحتين، فلا يحق له التقدم بطلب قبل إقفال منحة واحدة على الأقل.

والموعد النهائي لتقديم الطلبات هو 1 من تموز المقبل، وبإمكان الراغب في التسجيل بهذه المنحة (الضغط هنا).

يدعم البرنامج مشاريع الأفلام الروائية القصيرة والمتوسّطة في مرحلتي الإنتاج والإنتاج النهائي، والأفلام الطويلة في مراحل التطوير والإنتاج والإنتاج النهائي.

وتأسس الصندوق العربي للثقافة والفنون عام 2007 بمبادرة من ناشطين ثقافيين عرب، مقرها بيروت، ليكون مؤسسة مستقلة تموّل الأفراد والمؤسسات العاملين في المجال الفني والثقافي.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة