لا “سرافيس” في دمشق أيام العطل مع تخفيض مخصصات المحروقات

كراجات السيدة زينب في دمشق- 20 من شباط 2022 (حسان حسان/ عنب بلدي)

ع ع ع

أكد عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل والمواصلات في محافظة دمشق، مازن دباس، أن المحافظة لن تزود “السرافيس” بمادة المازوت يومي الجمعة والسبت، بدلًا من تخفيض نسبة المازوت للسرافيس بشكل يومي.

وأضاف الدباس في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية، اليوم الخميس، 9 من حزيران، أنه سيجري تعويض المواطنين بباضات النقل الداخلي وعددها 200، على مدار الساعة خلال يوم السبت، إلى جانب باصات القطاع الخاص.

كما نقلت الصحيفة عن المدير العام لشركة النقل الداخلي بدمشق وريفها، موريس حداد، أن الباصات ستعمل بطاقتها القصوى يوم السبت، نظرًا لعدم تزويد “السرافيس” بالمازوت في هذا اليوم.

الخطوة تأتي بالتزامن مع الحديث عن تخفيض مخصصات المحافظات من المازوت بنسبة تتراوح بين 30 و35%، مع استثناء عدد من القطاعات ذات الأولوية الكبيرة، كالمستشفيات والأفران.

وأوضح عضو المكتب التنفيذي في المحافظة، شادي سكرية، أن نسبة تخفيض المازوت على صعيد المحافظة يصل إلى  30%، بنسبة كميات خفض تقدر بـ144 ألف ليتر مازوت يوميًا، وفق ما نقلته “الوطن”.

وتشهد مناطق سيطرة النظام بين فترة وأخرى أزمة في تأمين المحروقات، ما ينعكس سلبًا بالضرورة على حركة المواصلات والنقل العام والخاص، الأمر الذي تتعامل معه حكومة النظام كخطوة تمهيدية لرفع الأسعار وتخفيض مخصصات المحروقات على للسيارات.

وخلال نيسان الماضي عاشت العاصمة أزمة مواصلات خانقة جراء انخفاض أعداد “السرافيس” والباصات العاملة على الخطوط.

كما جرى تخفيض نسب المحروقات الموزعة لوسائل النقل إلى نحو 25%، ما تُرجمت آثاره على وسائل النقل ضمن المدينة.

وفي 5 من نيسان أيضًا، أعلنت الشركة السورية لتخزين وتوزيع المواد البترولية (محروقات)، العاملة في مناطق سيطرة النظام، عن زيادة الفترة المحددة لتسلّم مخصصات مادة البنزين للسيارات العاملة عليها إلى عشرة أيام للسيارات الخاصة بدلًا من سبعة، وستة أيام للسيارات العمومية بدلًا من أربعة، وعشرة أيام للدراجات النارية، بكمية تعبئة واحدة لم تتغير (25 ليترًا).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة