“محلي رأس العين” يمهل الفعاليات التجارية أسبوعًا لاستخراج تراخيص

ساحة في مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة، 2 من تشرين الثاني 2020 (المجلس المحلي)

ع ع ع

جدّد المجلس المحلي لمدينة رأس العين شمال غربي الحسكة اليوم، الاثنين 13 من حزيران، مطالبة أصحاب النشاطات التجارية والصناعية باستخراج رخص مزاولة مهنة.

وطالب المجلس في تعميم نشره عبر صفحته في “فيس بوك”، أصحاب الفعاليات التجارية والاقتصادية في مدينة رأس العين وريفها بمراجعة المجلس للحصول على الترخيص اللازم لممارسة النشاطات التجارية والصناعية.

ودعا إلى استكمال الإجراءات القانونية اللازمة للترخيص خلال مدة أقصاها أسبوع من إصدار التعميم، مشيرًا إلى أن المجلس سيضطر إلى إغلاق جميع المحال والفعاليات المخالفة، إضافة إلى فرض غرامة مالية.

وكان المجلس دعا، في 6 من تشرين الأول 2021، إلى استخراج الرخص اللازمة لأصحاب الفعاليات التجارية والصناعية خلال مدة أقصاها شهر، تحت طائلة معاقبة المخالفين بإغلاق محالهم وملاحقتهم قانونيًا وقضائيًا.

وفي 21 من شباط 2021، قال المجلس المحلي لمدينة رأس العين في تعميم، إن مديرية التسجيل والرخص تدعو أصحاب الفعاليات التجارية والصناعية على مختلف أنواعها إلى المراجعة لتنظيم القيود والحصول على رخصة مزاولة مهنة.

وشمل التسجيل حينها  “أصحاب البقاليات، ومحال الألبسة والأحذية، والمطاعم والأفران وصالونات الحلاقة الرجالية والنسائية وغيرها”.

وفي 3 من آذار الماضي، طلب المجلس من الصيادلة العاملين في المنطقة التقدّم بتصريح خطي للحصول على إذن عمل لمساعديهم من المديرية.

ووفقًا للتعميم، يجب على كل صيدلاني وضع لوحة باسمه الصريح على واجهة الصيدلية، محذرًا من أن كل صيدلية غير مرخصة سيتم إغلاقها خلال أسبوع من تاريخ إصدار التعميم.

كما سيتم إغلاق أي صيدلية يثبت بيعها للأدوية المخدرة (المسكنات المركزية)، إضافة إلى سحب ترخيص مزاولة المهنة من الصيدلاني ومساءلته قانونيًا.

وفي 24 من كانون الثاني الماضي، عمّم المجلس المحلي بضرورة حصول الأطباء والصيادلة العاملين في منطقة رأس العين على ترخيص للعيادات والصيدليات الخاصة بهم.

ووفقًا لما جاء في التعميم حينها، طلب المجلس أيضًا الحصول على تصريح إذن عمل للعاملين لدى الأطباء والصيادلة في المنطقة عبر مديرية الصحة.

وكان المجلس المحلي في رأس العين أعلن، في أيلول 2020، عن إنشاء مديرية صحة في المدينة تتولى إصدار تراخيص للمنشآت الصحية وتصاريح للعاملين فيها.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة