رسميًا.. تركيا تعلن إخماد حرائق غابات مرمريس

غابات مرمريس في ولاية موغلا المتضررة من الحرائق- 25 حزيران 2022 (وكالة الأنباء التركية الأناضول)

غابات مرمريس في ولاية موغلا المتضررة من الحرائق- 25 حزيران 2022 (وكالة الأنباء التركية الأناضول)

ع ع ع

أعلن وزير الزراعة والغابات التركي، وحيد كيرشجي، اليوم السبت، 25 من حزيران، بشكل رسمي سيطرة بلاده على الحرائق التي شهدتها غابات مرمريس في ولاية موغلا في منطقة إيجة غربي البلاد، والتي امتدت على مدار أربعة ايام، مشيرًا إلى الاستمرار في عملية تبريد مواقع الحرائق.

وقال كيريشجي، إن الحرائق التي بدأت منذ 21 من حزيران، واندلعت في قرية كوفرة، وانتشرت على نطاق واسع في غابات مرمريس، انتهت اعتبارًا من الليلة الماضية، وأن التعامل مع الحرائق ووضعها تحت السيطرة جرى بـ”تفانٍ كبير”.

وفي إشارة إلى استمرار الفرق في العمل على التبريد، قال كريشي “أود تأكيد تصريحات رئيسنا التي أطلعكم عليها في زيارة الأمس، بأن الوضع الآن تحت السيطرة، وأن أعمال التبريد ستستمر طوال الوقت من اليوم وفي الأيام المقبلة”، بحسب ما جاء في حسابه عبر “تويتر”.

وبحسب ما جاء في حساب مديرية الغابات العامة التركية، عبر “تويتر”، وصلت أعداد العاملين المشاركين في عملية إخماد الحرائق إلى نحو ثلاثة آلاف و700 شخص.

وشاركت في عمليات الإخماد 43 مروحية بالإضافة إلى 13 طائرة وحوالي ألف و100 عربات خزانات المياه.

وأثرت الحرائق على الغابات بمساحة قدرها أربعة آلاف و500 هيكتار، بحسب ما صرح كيريشجي.

وفي 24 من حزيران، أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، وصول ثلاث مروحيات قطرية للمساعدة في عملية إخماد حرائق مرمريس، بالإضافة إلى وصول طائرة أذرية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء التركية “IHA”.

وفي 23 من حزيران، أعلن وزير الداخلية سليمان صويلو، أن المشتبه به باندلاع الحرائق في المنطقة اعترف بجريمته، وفق ما نقلته قناة “TRT Haber”.

وقال صويلو، إنه “منذ اندلاع الحرائق، كان لدينا مشتبه به، قبضت الشرطة والدرك على هذا المشتبه به، الذي اعترف مسبقًا”.

وأشار صويلو، إلى أن المتهم قال في إفادته إنه غضب وأحرق الغابات بسبب خلاف بين الأسرة ونزاع تجاري في الماضي.

وقالت مديرية الأمن العام إن بعض الحسابات الوهمية التي تدار من أجهزة الحاسوب تحاول تأجيج الشارع، باختلاق أكاذيب حول الحرائق لنشر حالة الذعر وانعدام الأمن لدى الجمهور.

ولوحظ أن نحو 59% من الحسابات المشاركة بوسم مرمريس على “تويتر”، هي حسابات “بوت”، بحسب مديرية الأمن.

بيان مديرية الأمن العام حول الحسابات الوهمية التي تشارك في نشر حالة الذعر حول الحرائق بين الناس

وفي العام الماضي، شهدت 53 ولاية تركية حرائق امتدت على مدار 15 يومًا.

وفي 12 من آب 2021، أعلن وزير الزراعة والغابات التركي، بكر باكدميرلي آنذاك، بشكل رسمي سيطرة بلاده على الحرائق التي شهدتها غابات خمس ولايات تركية جنوب وجنوب غرب البلاد، مشيرًا إلى الاستمرار في عملية تبريد مواقع الحرائق.

وقال باكدميرلي، إن الحرائق، التي بدأت منذ 28 من تموز 2021، هي أكبر حرائق الغابات بتاريخ تركيا، مضيفًا أن الحلقة الأخيرة من الحرائق كان حريق موغلا كويجاغيز، غربي تركيا، وأن التعامل مع الحرائق ووضعها تحت السيطرة جرى بـ “تفانٍ كبير”.

وفي 31 من تموز 2021، كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن تسهيلات ستُمنَح لمتضرري الحرائق، متعهدًا خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش تفقده منطقة مانافغات التي طالت الحرائق غاباتها في ولاية أنطاليا، جنوبي تركيا، بتخصيص 50 مليون ليرة تركية كاستجابة أولية للحاجات العاجلة في المناطق المتضررة.

وشاركت حينها كل من كرواتيا وإسبانيا وأوكرانيا بإخماد الحرائق عبر الطيران، كما أرسلت قطر فريقًا متخصصًا للغرض نفسه.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة