“المالطية” تنتشر في السويداء.. تعرف إلى الأعراض وطرق الوقاية

تعبيرية (موقع اقرأ)

تعبيرية (موقع اقرأ)

ع ع ع

أعلن رئيس شعبة الأمراض السارية والمزمنة في السويداء، إميل هنيدي، تسجيل زيادة في عدد حالات الإصابة بمرض الحمى المالطية خلال الشهرين الماضيين، في محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وأوضح هنيدي، في حديث إلى صحيفة “الوطن” المحلية اليوم، الأربعاء 29 من حزيران، أن عدد حالات الإصابة التي سُجلت خلال شهري أيار وحزيران فقط، وصل إلى نحو 80 حالة، من أصل 215 حالة سُجلت منذ مطلع العام الحالي.

وعزا هنيدي أسباب انتشار المرض إلى عدم غلي الحليب جيدًا، خاصة في أثناء تصنيع مواد الأجبان والألبان، مضيفًا أن ما فاقم أمر انتشاره عدم توفر الدواء المناسب من وزارة الصحة لتغطية كل الحالات، واضطرار المرضى المصابين لشراء الدواء على حسابهم الخاص، وهو أمر لا يقدر عليه جميع الذين قد يصابون بالأمراض.

وبحسب هنيدي، تصل تكلفة الحبة الواحدة من علاج “ريفا”، المخصص لمرض الحمى المالطية، إلى نحو عشرة آلاف ليرة سورية، وسط حاجة المريض إلى مئة حبة أحيانًا، ويصل سعر “ستربوتوماسين” إلى نحو 90 ألف ليرة للإبرة الواحدة، وقد يحتاج المريض منها إلى حوالي خمس إبر حتى الوصول إلى مرحلة الشفاء.

كما سجلت محافظة السويداء زيادة في حالات الإصابة بداء الكلب، وسط تحذيرات من ظهور حالات إصابات محلية باللشمانيا (حبة حلب).

ما الحمى المالطية؟

هي مرض إنتاني يحدث نتيجة الإصابة بجراثيم البروسيلا، وهي من الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، إذ تحدث الإصابة عند الإنسان بعد انتقال الجراثيم إليه من الحيوان، عن طريق التماس المباشر مع هذا الحيوان، أو عن طريق تناول منتجاته اللبنية.

ويمكن أن تنتقل العدوى إلى الإنسان بثلاث طرق:

1.   عند ملامسة إفرازات الحيوانات المريضة أو ملامسة المواد الملوثة بهذه الإفرازات، أو عن طريق الماء الملوث بهذه الإفرازات، حيث تدخل الجراثيم عن طريق الفم أو ملتحمة العين أو عن طريق الجروح.

2.   عند تناول المواد الغذائية من الحيوانات المصابة، كتناول حليبها أو الجبن أو القريشة المصنعة من حليبها غير المغلي، كذلك تناول لحوم الحيوانات المريضة.

3.   الانتقال بالغبار، ويحدث بشكل نادر في أثناء معالجة صوف الحيوانات المريضة.

تقع أكثر الإصابات في فصلي الربيع والصيف، ففي شهري آذار ونيسان يكون موسم ولادة الأغنام والأبقار، وتكثر حالات الإجهاض في هذه الفترة، ما يؤدي إلى موجة انتشار للعدوى، وفي شهري أيار وحزيران يبلغ إدرار الحليب ذروته، وتحدث موجة ثانية من انتشار العدوى.

أعراض الحمى المالطية

قد تستمر فترة الحضانة بين أسبوع وثمانية أسابيع، فيبقى المرض لفترة دون أعراض.

ثم تبدأ مرحلة الأعراض الأولية، فيعاني المريض أعراضًا تشبه أعراض الإنفلونزا (تعب شديد وإرهاق وخمول في الجسم)، ثم تبدأ آلام العضلات والمفاصل والشعور بقشعريرة، وتستمر هذه الأعراض من أيامًا إلى عدة أسابيع.

سبل الوقاية من الإصابة

  • غلي الحليب لمدة خمس دقائق بعد فورانه، وغلي الجبن، وتجنّب تناول الحليب ومشتقاته غير المبسترة كالجبن و”الآيس كريم”.
  • طبخ اللحم بشكل جيد وتجنّب أكله نيئًا.
  • ارتداء القفازات عند التعامل مع الحيوانات خاصة من قبل عمال المسالخ أو البيطريين.
  • الفحص المستمر لمن يتعامل مع منتجات الألبان.
  • ذبح الحيوانات المصابة والتخلص منها.
  • تلقيح الحيوانات المنزلية والمواشي (لا يوجد لقاح متاح للبشر حتى الآن).



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة