بعنوان "سجون الحرمين صبرًا"..

تنظيم “الدولة” يحرض على مهاجمة السجون السعودية

مقاتلون من تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا (معرف التنظيم على تلجرام)

ع ع ع

حرّض تنظيم “الدولة الإسلامية” على مهاجمة السجون في السعودية، نظرًا إلى “ما تتعرض له النساء والرجال والأطفال من تعذيب فيها”.

وجاء في افتتاحية مطوّلة نشرها التنظيم في جريدته الرسمية “النبأ” اليوم، الجمعة 1 من تموز، أن “على المسلمين في بلاد الحرمين أن يدركوا أن إخوانهم في سجون آل سلول يسنتصرونهم ليفكوا قيدهم، ويحرروهم من عذابات الأسر”.

واستندت افتتاحية مجلة التنظيم إلى مجموعة من النصوص الدينية والأحاديث النبوية التي تحث على القتال وتحرير الأسرى.

وأشار التنظيم إلى عمليات سابقة نفذتها خلايا أمنية تابعة له في السعودية قبل عدة سنوات، فجّر خلالها أحد مقاتليه نفسه بحزام ناسف أمام أحد السجون السعودية، مشبهًا الحدث بالعمليات التي استهدفت سجن “أبو غريب” الأمريكي في العراق.

تحريض التنظيم ضد السجون السعودية لا يعتبر الأول من نوعه، إذ سبق وخرج زعيم التنظيم الأسبق، “أبو بكر البغدادي”، برسالة صوتية حرّض فيها مؤيديه على مهاجمة السجون في السعودية.

وفي 6 من أيار عام 2014، أعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على خلية مكوّنة من 62 شخصًا مرتبطة بتنظيم “الدولة” كانت تخطط لشن هجمات داخل السعودية، بحسب قناة “العربية” السعودية.

في 21 من كانون الثاني 2015، داهمت قوات الأمن موقعين بمدينة جدة، الأول استراحة في حي الحرازات بداخلها معمل لتصنيع الأحزمة الناسفة والعبوات المتفجرة وشخصان مسلحان تحصنا داخل الموقع، وتبادلا إطلاق النار مع أفراد الأمن.

وفي مطلع أيار 2015، قال المتحدث الأمني في وزارة الداخلية السعودية، بسام عطية، إن “عناصر تابعين لـ(داعش) موجودون في المملكة يتلقون أوامرهم من داخل سوريا”.

وأضاف العطية خلال مؤتمر صحفي، أنه “لا توجد قيادة لـ(داعش) داخل المملكة، وإنما عناصر منسقون فقط للقيادة المركزية الموجودة في سوريا”، مؤكدًا أنهم “لا يمتلكون القرار، وإنما يُدارون من داخل سوريا، حتى الخطط وتوجيه الحركة المالية وتوجيه السلاح والدعم اللوجستي”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة