“العمري” يحتضن مظاهرة في درعا بعد أشهر من الانقطاع

إحدى اللافتات التي رفعت في مظاهرة درعا البلد-15 من تموز 2022 (تجمع أحرار حوران)

إحدى اللافتات التي رُفعت في مظاهرة درعا البلد- 15 من تموز 2022 (تجمع أحرار حوران)

ع ع ع

خرج عشرات من شباب درعا البلد بوقفة احتجاجية اليوم، الجمعة 15 من تموز، في ساحة المسجد “العمري” بدرعا البلد.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن العشرات من أبناء درعا البلد نظموا اليوم وقفة احتجاجية رفعوا فيها شعارات مناهضة لتجارة المخدرات، ووجود الميليشيات الإيرانية.

أحد المتظاهرين، تحفظت عنب بلدي على ذكر اسمه لأسباب أمنية، قال إن المظاهرة جرت بالتنسيق بين “أحرار” من المدينة للتأكيد على استمرارية الثورة، وخلو درعا من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

كما أظهر المتظاهرون رفض القاعدة الشعبية لتجارة المخدرات، مؤكدين ضرورة محاربة الميليشيات الإيرانية على أرض حوران، إلى جانب مطالباتهم بالإفراج عن المعتقلين.

لافتات رفعت في مظاهرة درعا البلد- 15 من تموز 2022 (ناشط في مدينة درعا/صقر درعا)

لافتات رُفعت في مظاهرة درعا البلد- 15 من تموز 2022 (ناشط في مدينة درعا/صقر درعا)

لافتات رفعت في مظاهرة درعا البلد- 15 من تموز 2022 (ناشط في مدينة درعا/صقر درعا)

لافتات رُفعت في مظاهرة درعا البلد- 15 من تموز 2022 (ناشط في مدينة درعا/صقر درعا)

جاء ذلك تزامنًا مع الذكرى السنوية الأولى لمحاصرة قوات النظام مدينة درعا البلد، ومحاولة اقتحامها.

وسبق أن خرج سكان من مدينة درعا البلد بمظاهرة، في 25 من أيار 2021، رفضًا للانتخابات الرئاسية التي أجراها النظام السوري في سوريا.

وفرضت قوات النظام السوري “تسوية” جديدة على محافظة درعا، في تشرين الثاني 2021، تسلّمت بموجبها عددًا من قطع السلاح من كل بلدة، مقابل رفع المطالب الأمنية عن السكان الخاضعين لـ”التسوية”.

وسيطرت قوات النظام على محافظتي درعا والقنيطرة في تموز 2018، وفرضت “تسوية” برعاية روسية تسلّمت من خلالها السلاح الثقيل مقابل رفع المطالب الأمنية، والإفراج عن المعتقلين، وعودة الموظفين المفصولين، وسحب الجيش إلى ثكناته، لكنّ النظام لم يحقق تلك المطالب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة