fbpx

“اللواء الثامن” يداهم مقرًا لتجارة المخدرات في معربة شرقي درعا

أحد شوارع مدينة بصرى الشام بريف درعا الشرقي– آذار 2022 (درعا 24)

ع ع ع

اشتبكت مجموعة أمنية تابعة لـ”اللواء الثامن”، النشط في درعا، مع تجار مخدرات في بلدة معربة في ريف درعا الشرقي.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن إخبارية وصلت لقيادة “اللواء الثامن” تفيد بوجود وكر للمخدرات في بلدة معربة غربي مدينة بصرى.

تلتها مداهمة لعناصر من اللواء للمجموعة، ما أدى إلى اشتباك تسبب بإصابة عدد من عناصر اللواء وطفل لا يتجاوز العاشرة من عمره، وتمكن العناصر من أسر تاجر للمخدرات.

وقال عنصر من “اللواء الثامن” من داخل مدينة بصرى، لعنب بلدي، إن أربعة من عناصر الدورية أصيبوا ونقلوا إلى مشفى “بصرى” بالإضافة لإصابة طفل.

وأضاف العنصر أن تجارة المخدرات ازدادت بالفترة الأخيرة دون حسيب ولا رقيب، على حد قوله، وأن على “اللواء الثامن” مسؤولية محاربة تجار المخدرات بعد تراخ من قبل قوات النظام بمداهمة اوكار المهربين.

وأوضح أن المخدرات ازدادت بعد سيطرة النظام إذ ظهرت أنواع خطيرة كـ “الكريستال”، وأن الإدمان على الحبوب المخدرة يزيد من عمليات السطو المسلح والسرقة، متوقعًا زيادة في الخلل الاجتماعي في حال عدم محاربة هذه الظاهرة.

وتتمتع مدينة بصرى بسيطرة كاملة لـ”اللواء الثامن”، بقيادة أحمد العودة، واستمرت سيطرة قوات المعارضة منذ سنوات عبر تجمع ألوية “شباب السنة”.

بعد التسوية عام 2018، انضم “شباب السنة” لـ”الفيلق الخامس” المدعوم روسيًا تحت مسمى “اللواء الثامن”.

وبعد التسوية الأخيرة العام الماضي، تبع “اللواء الثامن” لشعبة الاستخبارات العسكرية بعد تجميد اللواء وسحب سلاح مجموعاته من ريف درعا الشرقي.

واستثنت اللجنة الأمنية مدينتي بصرى ومعربة من عمليات التسوية في حين شملت جميع مدن ومناطق محافظة درعا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة