fbpx

إسرائيل تطلب من الولايات المتحدة الضغط على تركيا لإيقاف عمليتها في سوريا

قوات من الجيش التركي بالقرب من الحدود السورية- التركية (الأناضول)

ع ع ع

طلبت إسرائيل بشكل غير علني خلال الأسابيع الأخيرة من الولايات المتحدة الضغط على تركيا لمنعها من شن عملية عسكرية في الشمال السوري، خوفًا من تنامي النفوذ الإيراني في سوريا مقابل “حلفائها” في “الإدارة الذاتية”.

وذكر مسؤولان إسرائيليان لموقع “أكسيوس” الأمريكي، أن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا، قال لنظيره الأمريكي جيك سوليفان، إن “أي توغل تركي في شمالي سوريا سيضر بشكل كبير بالكرد ويمكن أن يفيد إيران على المدى الطويل”، وفق مانشره الموقع مساء الأربعاء 20 من تموز.

وبسبب “العلاقات الحساسة” التي تمر بين تركيا وإسرائيل وعدم رغبة الأخيرة في التأثير على خطوات إعادة العلاقات، دفع مسؤولوها الأمريكيين لهذه الخطوة، للحد من تنامي النفوذ الإيراني على حساب “الإدارة الذاتية”، التي تدعمهم منذ عدة سنوات، بحسب الموقع.

وبحسب الموقع، فإن لقاء الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على هامش قمة “الناتو” في أواخر حزيران، وتحذيره من شنِّ عملية في سوريا، أتى بنتيجة إيجابية، لكن أردوغان بعد القمة الثلاثية في طهران أعاد العملية العسكرية إلى جدول أعماله.

وفي حديث له مع الصحفيين، خلال عودته من قمة “أستانة”، الأربعاء 20 من تموز، طالب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية بسحب قواتها من الأراضي السورية في مناطق شرق الفرات.

وأكد إصرار تركيا على القيام بالعملية العسكرية شمالي سوريا، طالما لم تُحل المخاوف المتعلقة بالأمن القومي على الحدود التركية- السورية، في إشارة منه إلى وجود المنظمات التي تصنفها أنقرة على أنها “إرهابية”.

وأشار إلى أن محاولات المنظمات المدعومة من أمريكا، والتي تقدم لها الدعم والتدريبات العسكرية، خداع الجيش التركي برفعها علم النظام السوري، هي محاولات فاشلة.

وأوضح أن تركيا تتوقع من روسيا وإيران أن تكونا بجانبها في الحرب التي تقودها ضد المنظمات “الإرهابية”، على بعد 30 كيلومترًا في الأراضي السورية الحدودية مع تركيا.

وتلوح تركيا منذ أكثر من شهر بتنفيذ عمليات عسكرية جديدة في شمالي سوريا لـ”ضمان أمن” حدودها الجنوبية، على الرغم من وجود روسي وأمريكي في المنطقة، ورفض أمريكي إيراني للعملية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة