درعا.. اقتتال عائلي يخلّف قتيلين وعددًا من الجرحى

بلدة تل شهاب في محافظة درعا (The Jordan Times)

ع ع ع

قُتل شخصان وأُصيب آخرون إثر اشتباك مسلح نتج عن خلاف عائلي قديم بين أبناء عائلة واحدة في بلدة تل شهاب غربي محافظة درعا.

ونقل مراسل عنب بلدي في درعا عن مصادر محلية، أن اشتباكًا بين أبناء عمومة شهدته بلدة تل شهاب فجر اليوم، الثلاثاء 9 من آب، أدى إلى مقتل اثنين وإصابة اثنين آخرين.

أحد وجهاء ريف درعا الغربي، قال لعنب بلدي، إن استخدام السلاح أدى إلى مزيد من زهق الأرواح في هذا الخلاف الذي تطور من مشكلة قديمة بين أبناء عائلة واحدة، داعيًا أطرافه إلى ضرورة إبعاد السلاح عن أيدي الشباب.

وأضاف المصدر، الذي يُعنى بحل الخلافات العائلية والعشائرية في المنطقة عادة، أن هذا النوع من الخلافات كان من الأجدر حلّه بالتراضي وتفادي تطور الأمور، لكن وصول المشكلة إلى مرحلة استخدام السلاح خلّف قتلى وجرحى من الطرفين.

وتعتبر كثرة انتشار السلاح في محافظة درعا سببًا رئيسًا لتطور أي خلاف بسيط، وهو ما حدث في اقتتالات سابقة شهدتها درعا، بحسب المصدر الذي تحفظ على ذكر اسمه لأسباب أمنية.

وشهدت محافظة درعا مشاجرات استُخدم فيها السلاح الخفيف، أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص خلال فترات زمنية مختلفة، إذ قُتل، في تموز الماضي، أربعة أشخاص في أثناء خلاف عشائري تطور من مشادة كلامية داخل استراحة القيادي عماد أبو زريق في معبر “نصيب” الحدودي مع الأردن.

وسبقه، في نيسان الماضي، مقتل أربعة أشخاص في بلدة نصيب، بينهم سيدة، نتيجة تجدد خلاف عائلي في البلدة تطور لاشتباكات مسلحة.

وكذلك قُتل وجُرح 15 شخصًا خلال عام 2021، نتيجة خلافات عشائرية بين عائلتي الزعبي وكيوان في مدينة طفس شمال غربي درعا.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة