مقتل وجرح جنود للنظام جراء استهداف إسرائيلي لطرطوس وريف دمشق

قصف إسرائيلي لسوريا (afp)

ع ع ع

قتل ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة آخرون جراء قصف إسرائيلي استهدف مناطق متفرقة من ريف دمشق ومحافظة طرطوس.

وقال مصدر عسكري للوكالة السورية للأنباء (سانا)، اليوم الأحد 14 من آب، إنه “حوالي الساعة 20:50 من مساء اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا برشقات من الصواريخ من اتجاه جنوب شرق بيروت، مستهدفًا بعض النقاط في ريف دمشق”.

وأضاف المصدر أن القصف الإسرائيلي تزامن مع قصف آخر من اتجاه البحر نحو بعض النقاط في محافظة طرطوس.

وتصدى الدفاع الجوي لقوات النظام السوري للصواريخ الإسرائيلية وأسقط بعضها، بحسب المصدر.

وأدى القصف إلى مقتل ثلاثة عسكريين وجرح ثلاثة آخرين ووقوع بعض الخسائر المادية.

وكانت مراسلة “سانا”، أكدت في وقت سابق سماع أصوات ثلاثة انفجارات كبيرة هزت طرطوس بعد الاستهداف الإسرائيلي.

ومن جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الضربة الإسرائيلية استهدفت قاعدة دفاع جوي للجيش السوري في منطقة أبو عفصة، مؤكدًا أن المقاتلين المدعومين من إيران يتواجدون عادة في القاعدة.

وقال المرصد، إن صاروخين استهدفا موقعًا عسكريًا في منطقة القطيفة في ريف دمشق.

وقتل جنود النظام بحسب المرصد، نتيجة الاستهداف الإسرائيلي لقاعدة دفاع جوي ورادار في قرية أبو عفصة حيث يتواجد فيها مقاتلون مدعومون من إيران.

وتداول ناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي مقاطعًا مصورة في لبنان لحظة خروج الصواريخ الإسرائيلية أثناء قصفها لطرطوس.

https://twitter.com/A_MQQ/status/1558880061150863364?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1558880061150863364%7Ctwgr%5Ee849cac307169ac834c8efdd06fc7cc22b963e83%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.almodon.com%2Farabworld%2F2022%2F8%2F14%2FD982D8B5D981-D8A7D8B3D8B1D8A7D8A6D98AD984D98A-D8B9D984D989-D8B7D8B1D8B7D988D8B3-D8A7D984D8B3D988D8B1D98AD8A9-D985D986-D8A7D984D8A7D8ACD988D8A7D8A1-D8A7D984D984D8A8D986D8A7D986D98AD8A9

وفي تموز الماضي، تسبب القصف الإسرائيلي بمقتل خمسة عسكريين سوريين بينهم ضباط، بعد استهداف طال مناطق متفرقة في محيط العاصمة دمشق، وسط حديث غير رسمي عن مقاتلين أجانب قُتلوا أيضًا جراء الضربة.

وقال وزير الشتات في الحكومة الإسرائيلية، نحمان شاي، في 23 من تموز، إن بلاده نفذت هجومًا جويًا على سوريا.

وبرر شاي، في حديث إلى إذاعة “ريشت بيت” الإسرائيلية، قصف بلاده العاصمة دمشق، بأنها “تتخذ إجراءات قانونية لتقليل الضرر” في معرض حديثه على خلفية تهديد روسيا بإغلاق مكاتب “الوكالة اليهودية” على أراضيها.

وأضاف الوزير، “لكن في نفس الوقت تحرك الجيش الإسرائيلي، الليلة في سوريا، لأننا نواصل الدفاع عن مصالحنا الأمنية”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة