انتقادات تحيط بليفربول بسبب البداية المتعثرة في البريميرليج

يورجن كلوب وداروين نونيز مدرب ولاعب ليفربول الانجليزي- 15 من آب 2022 (IMAGO)

ع ع ع

بدأ فريق ليفربول بشكل متعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز، محتلًا المركز الـ12 في البريميرليج، بعد جولتين حقق فيهما التعادل مع فولهام 2×2 في افتتاحية الموسم، وفي الجولة الثانية تعادل أيضًا 1×1 مع كريستال بالاس.

وهذه النتائج لا تليق بسمعة الريدز كونه وصيف البريميرليج، الموسم الماضي، وأيضًا وصيف بطل دوري أبطال أوروبا.

منذ موسم 2017- 2018، لم يتعادل أو يخسر ليفربول مباراتي الافتتاح، وفي الموسم الماضي تمكّن الريدز من تحقيق الفوز في أول مباراتي الموسم، إذ فاز خارج ملعبه على نوريتش 0×3 في الجولة الأولى، وفي الثانية فاز في آنفيلد على بيرنلي 2×0.

ليفربول تنتظره مواجهة مهمة الاثنين المقبل، 22 من آب الحالي، ستجمعه مع مانشستر يونايتد المتألم من خسارتين متتاليتين، وسيلعب للتعويض، بغض النظر عن فريق الخصم وطموحاته.

كلوب يشيد بدياز وينتقد نونيز

أشاد المدرب الألماني يورجن كلوب، بحسب شبكة “سكاي سبورتس” البريطانية، مساء الاثنين 15 من آب، بجناحه لويس دياز الذي سجل التعادل أمام كريستال بالاس.

وقال إن “هدفه لا يُصدق. لقد قدم دياز مباراة جيدة للغاية وسجل هدفًا رائعًا”.

ويرى كلوب في دياز بديلًا للمهاجم السنغالي ساديو ماني المنتقل إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني.

بينما فتح كلوب النار على الأوروغواياني داروين نونيز، إثر تلقيه بطاقة حمراء أدت إلى زيادة الضغط على الفريق أمام كريستال بالاس.

وأضافت الشبكة البريطانية أن نونيز قد خذل رفاقه، وأن المدرب سيتحدث معه وسيعمل خلال فترة إيقافه على رفع مستواه.

الصحافة البريطانية تشن هجوما عنيفًا على كلوب

بدورها، شنت الصحافة البريطانية هجومًا عنيفًا على الألماني يورجن كلوب وعلى فريقه ليفربول، من خلال الأداء غير المقنع في الجولتين الماضيتين من البريميرليج.

وأشارت صحيفة “ذا صن” البريطانية من خلال موقعها الرسمي اليوم، الثلاثاء 16 من آب، إلى نتائج الريدز مع بداية الموسم الكروي.

واعتبرت الصحيفة أن الخبر السار لليفربول أن مانشستر يونايتد هو الخصم في الجولة التالية، وهو في المركز الـ20 والأخير على سلم الترتيب إثر خسارتين متتاليتين، بينما الريدز في المركز الـ12 برصيد نقطتين.

الريدز سيكون من دون مهاجمه الجديد نونيز، ذي العقد الكبير المقدّر بـ85 مليون جنيه إسترليني، في المباريات الثلاث المقبلة، بعد حصوله على البطاقة الحمراء بسبب ضربة رأسية للاعب كريستال بالاس.

وانتقدت الصحيفة البريطانية الألماني كلوب، قائلة إنه قابل الأسئلة بالاستهجان عندما سُئل عن بداياته البطيئة، وأصر على أنه لا توجد مشكلة على الرغم من تخلفه في مباراتي الدوري السابقتين.

ليفربول منح مانشستر سيتي الأفضلية في وقت مبكر من الدوري الممتاز، ويجب أن يشعر كلوب بالقلق من أداء فريقه المخيف بتدني مستواه الفني، بحسب الصحيفة.

وأضافت الصحيفة البريطانية أنه يجب على كلوب أن يفعل الشيء الكثير للعودة إلى أجواء المنافسة، والعمل على تغيير صورة فريقه التي بدأت مشوهة، في حين لا تزال الفرصة مواتية لتحقيق الأفضل.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة