استقالة جماعية لـ15 لاعبة من منتخب إسبانيا لكرة القدم

منتخب إسبانيا لكرة القدم للسيدات 2022 (AFP)

ع ع ع

شهدت كرة القدم الإسبانية استقالة جماعية لـ15 لاعبة من منتخب إسبانيا، لعدم تلبية مطالبهن في إقالة المدير الفني للمنتخب، خورخي فيلدا.

ونشر موقع صحيفة “ماركا”، مساء الخميس 22 من أيلول، أن أغلبية لاعبات منتخب إسبانيا للسيدات قدمن استقالاتهن احتجاجًا على المدرب خورخي فيلدا.

لاعبات المنتخب الـ15 أرسلن بريدًا إلكترونيًا إلى الاتحاد، للتخلي عن اللعب مع المنتخب.

وجاء في رسائلهن أنهن في ضائقة نفسية بعد رفض رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، لويس روبياليس، إقالة المدرب.

بعد الاستدعاء الأخير طلبت العديد من النجمات الإسبانيات إقالة فيلدا لكن ذلك لم يحدث.

ومن المثير للاهتمام أن لاعبة برشلونة الفائزة بالكرة الذهبية إلكسيا بوتياس، وأيًا من لاعبات ريال مدريد من ضمن اللاعبات اللاتي تقدمن بإقالة المدرب.

ونشر الاتحاد الإسباني، مساء الخميس 22 من أيلول، بيانًا عبر موقعه الرسمي، أكد من خلاله أنه لن يسمح للاعبات بالتشكيك في استمرارية المدرب الوطني وطاقمه التدريبي، لأن اتخاذ مثل هذه القرارات لا تقع ضمن صلاحيات اللاعبات.

وجاء في البيان أن الاتحاد لن يقبل أي نوع من الضغط من أي لاعب أو لاعبة، عند اتخاذ الإجراءات الرياضية، ويعتبرها نوعًا من المناورات، وهي بعيدة كل البعد عن المثالية، وخارج قيم كرة القدم والرياضة.

وأكد الاتحاد الإسباني لكرة القدم أنه وفقًا للتشريع الحالي، يُصنف عدم الحضور مع المنتخب الوطني بـ”انتهاك خطير للغاية”، ويمكن أن يؤدي إلى عقوبات تصل إلى الحرمان بين عامين وخمسة أعوام.

وأضاف البيان أن الاتحاد لن يضغط على أي لاعبة بالعودة إلى المنتخب، بل سيكتفي بلاعبات شابات يرغبن بارتداء قميص إسبانيا.

وأوضح الاتحاد أنه يقبل عودة اللاعبات إلى المنتخب، بشرط الانضباط في المستقبل، والاعتراف بخطئهن وطلب الصفح.

وختم الاتحاد الإسباني بيانه بأن المنتخب يحتاج إلى لاعبات ملتزمات يدافعن عن ألوانه ويفخرن بارتداء قميص إسبانيا.

عقد المدرب الإسباني خورخي فيلدا يستمر مع اتحاد الكرة بتدريب منتخب السيدات لغاية عام 2024.

وأمام المنتخب الإسباني للسيدات في عام 2023 مشاركة مهمة، إذ تأهل لمونديال السيدات الذي سيقام في أستراليا ونيوزيلندا.

لدى منتخب إسبانيا مباراتان وديتان، في 7 من تشرين الأول المقبل ضد السويد، وفي 11 منه سيلعب مع منتخب الولايات المتحدة الأمريكية.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة