مونديال قطر 2022..

الصحافة الأرجنتينية تفتح النار على أداء منتخبها بعد الخسارة أمام السعودية

لاعبو الأرجنتين بعد خسارتهم أمام السعودية في مونديال قطر 2022(تعديل عنب بلدي)

ع ع ع

انتقدت الصحف الأرجنتينية، مساء الثلاثاء 22 من تشرين الثاني، أداء منتخبها أمام نظيره السعودي، وتلقيه هزيمة تاريخية مذلة 2×1 في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة.

وقالت صحيفة أخبار الأرجنتين “Noticias Argentinas”، إن المنتخب ظهر لأول مرة بهزيمة ثقيلة أمام السعودية في مونديال قطر 2022، بسبب عرض لا يرقى إليه الشك من المنافس.

وتمكّن الخصم السعودي من جعل فريق المدرب ليونيل سكالوني غير مرتاح.

منذ بداية المباراة، نجح المنتخب السعودي في إيقاع التانجو بمصيدة التسلل، وأتقنها بنجاح.

وتابعت صحيفة أخبار الأرجنتين، أن المنتخب قدم مردودًا سلبيًا، سواء من المجموعة أو من الأفراد، مع الأداء الضعيف للركائز الأساسية للفريق، ومع ليونيل ميسي الذي لم يكن قادرًا على تجاوز هدف ركلة الجزاء.

بدورها، عنونت صحيفة “Ambito” أن المنتخب الأرجنتيني، وهو أحد أكبر المرشحين للفوز باللقب، تلقى ضربة قاسية في أول ظهور له بالمجموعة الثالثة.

وأوضحت أن على المنتخب الوطني الفوز على المكسيك وبولندا في المباراتين المقبلتين حتى يضمن التأهل للدور المقبل.

كما أفردت الصحيفة الأرجنتينية تحليلًا فنيًا للمباراة بشكل عام وللاعبين بشكل خاص، انتقدت فيه أداء اللاعبين وخطة المدرب ليونيل سكالوني غير الموفقة في هذه المباراة فكانت الخسارة التاريخية.

صحيفة  “Eldia” الأرجنتينية شنت هجومًا على منتخب بلادها، وعنونت: “الانقلاب العالمي.. أظهرت الأرجنتين أسوأ وجه لها وسقطت أمام السعودية في الظهور الأول بقطر”.

وتابعت الصحيفة أن الأرجنتين تركت صورة شاحبة، محملة جميع اللاعبين والجهاز الفني المسؤولية عن الهزيمة التاريخية والقاسية، التي سيكون لها أثر كبير في المستقبل.

واعتبرت الصحيفة الأرجنتينية أن صافرة الحكم في نهاية اللقاء كانت بمنزلة ضربة حقيقية للفريق، الذي لم يخسر وكان يطمح لتحطيم الرقم القياسي “بلا هزيمة” بعد 36 مباراة متتالية، لكنه خسر في المواجه رقم 37.

ويجب على المنتخب الأرجنتيني أن يفكر بالتعويض في المباراتين المقبلتين ضد المكسيك وبولندا، ولا بديل غير الفوز بهما ليكمل مشواره في البطولة بنجاح.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة