“الناتو” يتعهد باستمرار مساعدة أوكرانيا ضد “الغزو” الروسي

Nato

الأمين العام لحلف "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، يتحدث خلال مؤتمر صحفي بمقر الحلف في بروكسل- 25 من تشرين الثاني 2022 (AP)

ع ع ع

تعهد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، اليوم الجمعة 25 من تشرين الثاني، بمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها ضد روسيا “طالما يتطلب الأمر”.

وقال ستولتنبرغ، إن الحلف سيسعى لتحويل القوات المسلحة الأوكرانية إلى جيش حديث وفقًا للمعايير الغربية، وفق ما نقلته وكالة “أسوشيتد برس“.

في حديثه إلى الصحفيين قبل اجتماع وزراء خارجية “الناتو” في رومانيا الأسبوع المقبل، حث ستولتنبرغ الدول على الاستمرار في توفير أنظمة دفاع جوي وأسلحة أخرى لأوكرانيا سواء بشكل فردي أو بمجموعات.

وأوضح ستولتنبرغ أن أعضاء منظمة الأمن التي تضم 30 دولة، يقومون بتوصيل الوقود والمولدات والإمدادات الطبية ومعدات الشتاء وأجهزة التشويش دون طيار.

ولفت إلى أنه مع اقتراب فصل الشتاء، ستكون هناك حاجة إلى المزيد من الدعم، خاصة أن روسيا تهاجم البنية التحتية للطاقة في أوكرانيا، بحسب قوله.

وأكد أنه سيطالب الدول بتقديم المزيد في اجتماع رومانيا، مشيرًا إلى “مساعدة أوكرانيا على الانتقال من معدات الحقبة السوفييتية إلى معايير وعقيدة (الناتو) الحديثة”.

وسينضم وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، إلى اجتماع وزراء خارجية “الناتو” الذي سيعقد في 29 و30 من تشرين الثاني الحالي، لمناقشة احتياجات بلاده ونوع الدعم الطويل الأمد، ومساعدة أوكرانيا للانضمام إلى الحلف.

كما سيحضر الاجتماع وزراء خارجية البوسنة وجورجيا ومولدوفا، الذين يقول “الناتو” إنهم يتعرضون لضغوط روسية متزايدة، و”سيتخذ الحلف خطوات إضافية لمساعدتهم على حماية استقلالهم، وتعزيز قدراتهم الدفاعية”.

منذ بدء الغزو الروسي الذي دخل شهره العاشر أمس الخميس، عزز “الناتو” دفاعات الحلفاء المجاورين لأوكرانيا وروسيا، مع تجنب التدخل المباشر والانجرار إلى حرب أوسع.

ولم يمارس الحلف أي ضغوط على أوكرانيا للدخول في محادثات سلام مع روسيا، لكن الأمين العام للحلف، أشار سابقًا إلى أن “معظم الحروب تنتهي بالمفاوضات”.

وقال، “ما يحدث على طاولة المفاوضات يعتمد على ما يحدث في ساحة المعركة، لذلك فإن أفضل طريقة لزيادة فرص التوصل إلى حل سلمي هي دعم أوكرانيا”.

وخلال زيارة إلى كييف اليوم، الجمعة، قدم وزير الخارجية البريطاني، جيمس كليفرلي، دعمًا إضافيًا لأوكرانيا تمثل بمعدات لوجستية، وفقًا لوكالة “رويترز“.

وأدان كليفرلي استهداف روسيا المدنيين والمستشفيات والبنية التحتية للطاقة في الهجمات التي تسببت بانقطاع التيار الكهربائي لأيام في العاصمة.

وقال، “مع حلول الشتاء، تواصل روسيا محاولة كسر عزم أوكرانيا من خلال هجماتها الوحشية على المدنيين والمستشفيات والبنية التحتية للطاقة”، مضيفًا أن “روسيا ستفشل”.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة