كأس الاتحاد الإنجليزي.. قمة مثيرة بين السيتي وأرسنال

camera iconمدرب مانشستر سيتي غوارديولا ومدرب أرسنال أرتيتا (تعديل عنب بلدي)

tag icon ع ع ع

شهد استاد “الاتحاد” في مدينة مانشستر مساء اليوم، الجمعة 27 من كانون الثاني، عند الساعة 11:00 بتوقيت دمشق، قمة نارية بين الإسبانيين الأستاذ بيب جوارديولا وتلميذه ميكل أرتيتا.

وتجمع المباراة فريقي مانشستر سيتي وأرسنال، لفائدة الدور الرابع من مسابقة كأس الاتحاد الإنجليزي للموسم الحالي.

ويتصدر فريق أرسنال ترتيب البريميرليج برصيد 50 نقطة، ويلاحقه مستضيفه مانشستر سيتي الوصيف بـ45 نقطة، وذلك بعد مضي 21 جولة.

وكان فريق مانشستر سيتي قد تأهل إلى هذا الدور، بعد فوزه الكبير على تشيلسي 4×0 في الدور الثالث.

وبنفس الدور تمكن فريق أرسنال من الفوز على مستضيفه أكسفورد يونايتد بنتيجة 0×3.

ويتصدر أرسنال قائمة السجل الذهبي لكأس الاتحاد الإنجليزي بفوزه في 14 لقب للبطولة، آخرها في موسم 2019ـ 2020.

بينما يبتعد مانشسترسيتي كثيرًا عن صدارة قائمة الشرف للبطولة، وذلك لإحرازه ستة ألقاب فقط، آخرها كان في موسم 2018ـ 2019.

وحمل فريق ليفربول لقب البطولة في الموسم الماضي وللمرة الثامنة في تاريخه، وسيلعب في هذا الدور يوم الأحد المقبل 29 من كانون الثاني، عندما يحل ضيفًا على فريق برايتون.

وكان أرتيتا مساعدًا لجوارديولا في تدريب السيتي خلال الفترة من 2016 إلى 2019، وهذه فترة كفيلة بمعرفة الاثنين خطط بعضهما، وهذا قد يكون له تأثير إيجابي على مستوى المباراة فنيًا.

آخر مباراة خاضها مانشستر سيتي في البريميرليج كانت في الجولة الـ21 الماضية، عندما تمكّن من الفوز 3×0 على ضيفه وولفر هاميتون.

وبنفس الجولة تمكن فريق المدفعجية من تحقيق فوز ثمين، بنتيجة 3×2 على ضيفه مانشستر يونايتد، ليحافظ به على صدارة الدوري الممتاز.

هل يتمكن أرتيتا التفوق على أستاذه جوارديولا 

ناور أرتيتا بخطته بين “4-2-3-1” و”4-3-3″، ويعمل على محاولات تضييق المساحات أمام الخصم والاستحواذ على الكرة أطول فترة ممكنة، بانتظار إيجاد الثغرة في دفاعات الخصم.

وتعتبر خبرة الإسباني ميكل أرتيتا (40 سنة) في عالم التدريب قصيرة بالنسبة إلى المدربين الكبار في البريميرليج، إلا انه اثبت حضوره الفعال في هذا الموسم.

ويعتمد الفريق حاليًا على لاعبين شباب، يحاول أرتيتا توظيفهم في بناء هجمات سريعة في حال الارتداد إلى مناطق الخصم.

وبالرغم من أن أرسنال لا يملك حاليًا أسماء لنجوم كبار، كفريق خصمه السيتي، يحاول الاعتماد على المواهب الشابة وبعض اللاعبين المخضرمين.

أبرزهم هداف الفريق النرويجي مارتن اوديجار برصيد ثمانية أهداف في البريمرليج، وبوكايو ساكا والبرازيلي غابرييل مارتينيلي ولهما سبعة أهداف.

وغابرييل خيسوس بخمسة أهداف، وإدوارد نيكيتا بأربع، وأيضًا جرانيت تشاكا بثلاثة أهداف.

فيما الأستاذ بيب جوارديولا (51 سنة) لا يرغب بالهزيمة أمام تلميذه، وخاصة أنه ينافسه على الصدارة حاليًا، ولا يريد الخروج عن الطريق الذي يسير به نحو إحراز لقب هذه البطولة.

لعب المدرب جوارديولا بعدد من الخطط، إذ كان يلعب “4ـ 2ـ 3ـ 1″، وكذلك لعب بخطة “ 4ـ 3ـ 3. ”

ويمتلك جوارديولا نجومًا كبارًا أبرزهم النرويجي ايرلينج هالاند الوجه الجديد بالسيتي، حيث يتصدر قائمة الهدافين في البريميرليج برصيد 25 هدفًا.

وكذلك فيل فودين بسبعة أهداف والجزائري رياض محرز والأرجنتيني جوليان الفارس لكل منهما أربعة أهداف، وأخيرًا البلجيكي كيفين دي بروين ثلاثة أهداف.

وهم يشكّلون قوة هجومية ضاربة عند السيتي، وبإمكانهم الوصول إلى مرمى الخصوم بنجاح، إلا إذا كان عند أرتيتا رأي آخر يوقف زحف معلمه ويرد الدين عن المواجهات السابقة.

تاريخ المواجهات لصالح أرسنال

انتهت المواجهات الخمس الأخيرة السابقة بين الفريقين، في الدوري وكأس رابطة المحترفين، لمصلحة  نادي مانشستر سيتي، إذ حقّق الفوز فيها على أرسنال، الذي بدوره لم يفُز على السيتي منذ 17 من تشرين الأول 2020، في نصف النهائي من كأس الاتحاد الإنجليزي.

إلا ان فريق الجانرز اللندني يتفوق على السماوي في الفوز من خلال تاريخ مواجهات الفريقين، إذ التقيا في كل المسابقات خلال مشوارهما الكروي في 190 مباراة، فاز ارسنال في 87 مواجهة، فيما حقق مانشسترسيتي الفوز على المدفعجية 60 مرة، بينما سيطر التعادل بينهما في 43 لقاء.

لم يلتق الفريقان في البريميرليج هذا الموسم حتى تاريخه، إذ يلعبان لقاء الذهاب في 15 من شباط المقبل، في مباراة مؤجلة من الجولة 12.

فيما سيلعبان لقاء الإياب في 26 من نيسان المقبل، لفائدة الجولة 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة