القامشلي: النظام يحرم عاملي الدولة من رواتبهم قبل مراجعة التجنيد

القامشلي: النظام يحرم عاملي الدولة من رواتبهم قبل مراجعة التجنيد

عنب بلدي عنب بلدي
DG678.jpg

أحد شوارع مدينة القامشلي/ المصدر: فيسبوك.

أصدرت إدارة تجنيد النظام السوري في القامشلي، التابعة لمحافظة الحسكة، جملة من القرارات، بحق العاملين في القطاع الحكومي، اليوم السبت 6 شباط.

ومنع النظام بموجب القرارات صرف رواتب كافة المدرسين العاملين في مديرية تربية الحسكة، بدون موافقة شعبة التجنيد، كما رفعت الشعبة سقف عمر المطلوبين للاحتياط إلى 42 عامًا، وفق مراسل عنب بلدي في المحافظة.

المراسل أكد أن الشعبة أبلغت جميع العاملين في دوائر الدولة ضمن المدينة وريفها، بأنها رفعت كتابًا يضم أسماء العاملين، مرفقة بصورة عن الهوية و صورة عن شهادة تأدية الخدمة.

وعلى خلفية القرارات التجنيد، أفاد المدرس غالب سلو، لعنب بلدي، أن جميع المدرسين يرفضون مراجعة الجنيد خوفًا من سوقهم إلى الجيش، لأنهم يعتبرون القرار بمثابة “فخ نصبه النظام السوري لاعتقالهم”.

وأضاف سلو “لم نعد نبالي بالراتب الشهري باعتباره قليلًا أصلًا، ولا يغطي أبسط المتطلبات التي تحتاجها الأسرة، وسنترك الخدمة في التعليم”.

وكان عناصر النظام، اعتقلوا خلال الفترة الماضية، عبر حواجز طيارة، مجموعة من الشباب ضمن المدينة، واقتادوهم إلى مطار القامشلي ومنها إلى تجمعات الجيش في دمشق.

مقالات متعلقة

  1. الأسد يسمح لمطلوبي الاحتياط في الحسكة الخدمة في محافظتهم
  2. شبح "الدفاع الذاتي" يهدد العاملين في محافظة الحسكة
  3. مديرية الزراعة في الحسكة تصرف 89 موظفًا
  4. النظام "يعبث" بمراكز امتحانات الثانوية العامة في الحسكة

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية