مسؤول إيراني: الهدنة في سوريا هدفها إسقاط الأسد

مسؤول إيراني: الهدنة في سوريا هدفها إسقاط الأسد

عنب بلدي عنب بلدي
ali35.jpg

رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، علي أكبر ولايتي

قال رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام، علي أكبر ولايتي، إن الولايات المتحدة تسعى من خلال وقف إطلاق النار في سوريا إلى إسقاط بشار الأسد.

وأضاف ولايتي، بحسب وكالة إيران الرسمية” إيرنا”، اليوم الثلاثاء 1 آذار، أن الغرب لم يستطع إسقاط الأسد عن طريق الحرب فعمدوا إلى إحالة الملف إلى مجلس الأمن وفرض الهدنة، مشيرًا إلى أن الدعم الذي تقدمه أمريكا لوقف إطلاق النار ليس “حسنة”.

وأكد ولايتي أن طهران تعارض الخطة التي تسعى أمريكا إلى تطبيقها في سوريا، وهي رحیل بشار الأسد عن الحکم على أن تحل محله حکومة عمیلة لها، بحسب قوله.

كلام ولايتي جاء منافيًا لكلام نائب وزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، الذي صرح، في 24 شباط، أن إيران تؤيد وقف إطلاق النار، لبدء الحوار بين الأطراف السورية.

وبدأ وقف إطلاق النار فجر السبت 27 شباط، وتخلله خروقات من جانب الأسد والروس، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، إن إيران سحبت معظم جنود الحرس الثوري من سوريا.

مقالات متعلقة

  1. ولايتي من حلب: مستعدون للمشاركة في إعادة الإعمار
  2. أمريكا وروسيا يتوصلان إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا
  3. سليماني: قوة إيران في سوريا أفشلت أهداف أمريكا
  4. طهران: الأسد سيبقى حتى انتهاء ولايته

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية