رسائل من الغوطة الشرقية: لا للتقسيم.. لا للفدرالية

رسائل من الغوطة الشرقية: لا للتقسيم.. لا للفدرالية

عنب بلدي عنب بلدي
fghjkj564.jpg

من مظاهرة مدينة دوما، الجمعة 1 نيسان، المصدر: تنسيقية دوما.

خرجت عشرات المظاهرات في مدن وبلدات سورية، الجمعة 1 نيسان، دعت جميعها إلى إسقاط النظام السوري والتأكيد على استمرار الثورة، وركز ناشطو الغوطة الشرقية على رفض الفيدرالية التي أعلنتها الإدارة الذاتية في محافظة الحسكة.

وخرجت مظاهرات واسعة في مدينتي دوما وسقبا، في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، حملت لافتات إدانة واستنكار للمجزرة التي نفذتها قوات الأسد في بلدة دير العصافير، أمس.

وشددت اللافتات التي حملها ناشطو وأهالي دوما وسقبا على رفض التقسيم أو الفيدرالية في سوريا، واحتوت لافتة رفعها طفلتان على عبارة “نرجوكم لا تورثونا سوريا مقسمة.. لا للفدرالية”.

وكانت أحزاب وتجمعات كردية أعلنت في 17 آذار المنصروم نظامًا فيدراليًا في المناطق التي تسيطر عليها ضمن محافظتي حلب والحسكة، وذلك خلال اجتماع عقد في مدينة رميلان في محافظة الحسكة، ما أثار ردود أفعال واستنكارًا محليًا وإقليميًا واسعين.

مقالات متعلقة

  1. كيف ينظر أهالي دوما في الغوطة الشرقية إلى اتفاق وقف إطلاق النار
  2. دوما: مطالب بتوسيع عمل المكتبات في الغوطة الشرقية وتعميم تجربة "بيت الحكمة"
  3. ثماني ضحايا في الغوطة الشرقية.. القصف مستمر
  4. مجازر الأسواق تعود إلى الغوطة.. 31 مدنيًا في حصيلة أولية

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية