عبوة ناسفة تقتل قائدًا عسكريًا لأحرار الشام في إدلب

عبوة ناسفة تقتل قائدًا عسكريًا لأحرار الشام في إدلب

عنب بلدي عنب بلدي
3222.jpg

تعبيرية من الإنترنت

استهدفت عبوة ناسفة القائد العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية، سعود عساف، على طريق قرية معصران في ريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى مقتله صباح اليوم، الأربعاء 27 نيسان.

وأفاد ناشطون أن سيارة تتبع للحركة، استهدفت اليوم بعبوة ناسفة زرعت على إحدى طرقات القرية، ما أسفر عن مقتل عساف على الفور وإصابة اثنين من مرافقيه بجروح.

أبو اليزيد تفتناز، مسؤول مكتب الإعلام العسكري في حركة أحرار الشام الإسلامية، نعى عساف وهو يشغل، منصب القائد العسكري للواء “أنصار الحق”، الذي أعلنت الحركة عن تشكيله مؤخرًا، ويلقب بـ “أبو مازن”.

وكان انتحاري فجر نفسه داخل مقر الحركة، في مدينة بنش على طريق سرمين، وقتل قائد أركان الحركة المعروف بـ “إسلام1″، وثلاثة مقاتلين من الحركة.

كما تعرضت أحرار الشام، في أيلول 2014، لحادثة أدت إلى مقتل قادة الصف الأول، وعلى رأسهم مؤسسها حسان عبود، وماتزال تفاصيل العملية وأسبابها غامضة حتى اليوم.

مقالات متعلقة

  1. عبوة ناسفة تقتل عنصرين من "أحرار الشام" في إدلب
  2. تفجير يستهدف "القوة الأمنية" لجيش الفتح في إدلب
  3. استهداف "فتح الشام" تزامن مع ذكرى اغتيال قادة "أحرار الشام"
  4. الاغتيال الأول في 2016 يطال قياديًا في حركة أحرار الشام

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية