اغتيال أكبر تاجر أسلحة في درعا

اغتيال أكبر تاجر أسلحة في درعا

عنب بلدي عنب بلدي
DFGHT676565.jpg

تعبيرية

اغتال مجهولون تيسير ظاهر الشريف، وهو تاجر أسلحة بارز في درعا، مساء أمس الأربعاء 27 نيسان، بتفجير سيارته على الطريق الواصل بين بلدتي المزيريب وخراب الشحم في الريف الغربي للمحافظة.

وقال مراسل عنب بلدي في درعا، إن الشريف (أبو مالك جكجك) يعتبر أكبر تاجر أسلحة في منطقة حوران كلها، وتتعامل معه معظم فصائل المعارضة في المنطقة، ويبيع معظم أنواع السلاح (من البندقية وحتى المدفع).

وأوضح المراسل أن الحادثة حصلت الساعة التاسعة من مساء أمس، وكان في سيارة التاجر ستة أشخاص آخرين. قتل الشريف على الفور، ونقل اثنان إلى الأردن لحالتهم الصحية الحرجة، بينما كانت إصابات الآخرين طفيفة.

وينحدر الشريف من بلدة نصيب الحدودية مع الأردن، وعمل في تجارة الأسلحة بشكل علني، ولم يعرف عنه انحيازه لفصيل دون آخر، ما يصعّب التكهن بالجهة المنفذة أو المستفيدة من مقتله، بحسب المراسل.

وتخضع مساحات واسعة من محافظة درعا لسيطرة فصائل المعارضة، بما فيها الجبهة الجنوبية في الجيش الحر إلى جانب حركة أحرار الشام الإسلامية وجبهة النصرة، في حين يسيطر لواء “شهداء اليرموك”، المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة”، إلى جانب حركة “المثنى” على مناطق في ريفها الغربي الجنوبي.

مقالات متعلقة

  1. وفاة ناشط إعلامي بعد تعرضه لإطلاق نار في درعا
  2. "جيش اليرموك" ينفي: فراس الشريف تاجرٌ لا علاقة له بالفصيل
  3. التدخل السعودي في سوريا... تفاؤل حذر لدى أهالي درعا
  4. أضخم حفل زفاف في سوريا لابن تاجر دمشقي وابنة مدير مكتب الأسد

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية