× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مصدر من “جيش الفتح”: هجوم مرتقب لقوات الأسد من ثلاثة محاور

عناصر من "جيش الفتح" في ريف حلب الجنوبي، أيار 2016 (عنب بلدي).

عناصر من "جيش الفتح" في ريف حلب الجنوبي، أيار 2016 (عنب بلدي).

ع ع ع

قال مصدر موثوق من غرفة عمليات “جيش الفتح” إن قوات الأسد والميليشيات الأجنبية الرديفة، تتجهز لهجوم بري من ثلاثة محاور في محافظتي حلب واللاذقية.

وأوضح المصدر لعنب بلدي أن الهجوم سيتركز على المحور الجنوبي حلب، وتحديدًا منطقتي خان طومان وتلة العيس، والمحور الشمالي للمحافظة، تزامنًا مع هجوم على مناطق المعارضة في ريف اللاذقية الشمالي.

في المقابل، أوعزت غرفة العمليات إلى الفصائل برفع جاهزيتها وتعزيز نقاط الرباط في مناطق تواجدها بمقاتلين إضافيين، استعدادًا للهجوم المرتقب خلال الساعات المقبلة.

وكان “جيش الفتح” سيطر في 12 أيار الجاري على بلدة خان طومان القرى المحيطة بها، وألحق خسائر قاسية بـ “الحرس الثوري الإيراني” والميليشيات الأخرى.

وسائل إعلام إيرانية نقلت خلال الأيام القليلة الماضية عن مسؤولين رفيعي المستوى في طهران، إرسال قوات إيرانية جديدة إلى سوريا، في إشارة إلى استئناف المعارك ضد المعارضة السورية، ولا سيما في حلب.

مقالات متعلقة

  1. "جيش الفتح" يبدأ أولى معاركه جنوب حلب بعد إعادة الهيكلة
  2. "الفتح" يبدأ اقتحام خان طومان بعد سيطرته على الخالدية
  3. ما أهمية سيطرة "جيش الفتح" على خان طومان؟
  4. الخالدية بيد المعارضة السورية.. خان طومان الوجهة المقبلة

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة