“لافارج” تباشر التحقيق بتعامل وحدتها في سوريا مع “داعش”

“لافارج” تباشر التحقيق بتعامل وحدتها في سوريا مع “داعش”

عنب بلدي عنب بلدي
LAFARJ.jpg

أحد معامل مجموعة صناعة الإسمنت "لافارج هولسيم" - (رويترز)

كشفت مجموعة صناعة الإسمنت الفرنسية “لافارج” أنها ستنظر في الوقائع المتعلقة بمصنعها في سوريا، بعد اتهامها الأسبوع الماضي، بإقامة ترتيبات مع “تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأوضحت المجموعة في بيان، نشرته وكالة الأنباء الفرنسية (AFP) الثلاثاء 28 حزيران، أنها اتخذت على الفور الإجراءات اللازمة لدراسة الوقائع بإشراف لجنتيها المالية والمحاسبة.

وكانت صحيفة “لوموند” الفرنسية ذكرت، الأسبوع الماضي، أن إدارة المصنع اتفقت مع تنظيم “الدولة” على دفع مبالغ مالية للتنظيم مقابل السماح باستمرار العمل حتى 19 أيلول 2014، وهو تاريخ سيطرة التنظيم على المنشأة وإعلان الشركة إيقاف جميع أعمالها.

ويتعلق الأمر بمعمل الجلبية للأسمنت، الواقع على بعد 150 كلم شمال شرق حلب، والذي اشترته “لافارج” الفرنسية في 2007 وبدأت تشغيله في 2011.

وكانت مجموعة “لافارج هولسيم” المنبثقة من اندماج الفرنسية “لافارج” والسويسرية “هولسيم” في تموز الماضي، أكدّت قبل أسبوع مسألة تشغيل معمل الإسمنت في الجلبية بين عامي 2010 و2014 دون التطرق إلى موضوع الترتيبات مع التنظيم المتطرف.

مقالات متعلقة

  1. القضاء الفرنسي يبدأ الاستماع لشهود بقضية شركة “لافارج” في سوريا
  2. “لافارج” الفرنسية تعلن استقالة رئيسها بسبب مصنع في سوريا
  3. تحقيق قضائي فرنسي في أنشطة شركة "لافارج" في سوريا
  4. دعوى قضائية ضد "لافارج" بتهم "تمويل الإرهاب".. فراس طلاس في دائرة الشكوك

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية