مجزرة في منبج ضحاياها 15 مدنيًا

مجزرة في منبج ضحاياها 15 مدنيًا

عنب بلدي عنب بلدي
Untitled-5.jpg

طائرات للتحالف الدولي (إنترنت)

قتل 15 مدنيًّا ظهر اليوم الاثنين 18 تموّز، في حيّ “الحزاونة”، في مدينة منبج الواقعة شرقي محافظة حلب، إثر غارة جوّية استهدفت منزلهم، بحسب تنسيقية المدينة.

وتسببت الغارة التي يرجّح الناشطون أنها من طيران “التحالف الدولي”، بجرح عشرات المدنيين إلى جانب القتلى، فضلًا عن دمار واسع في البناء المستهدف.

وتسيطر قوّات “سوريا الديمقراطية” على غالبيّة حيّ الحزاونة، فيما يقتصر وجود عناصر “تنظيم الدولة” على 20% من الحيّ الذي يشهد اشتباكات عنيفة، تسعى من خلالها “قوات سوريا الديمقراطية” إلى استكمال السيطرة عليه.

وكانت قوات “سوريا الديمقراطية” تمكّنت، الأسبوع الماضي، من اقتحام “منبج” بعد أن حاصرتها خلال الفترة الأخيرة، وطوّقتها من ثلاث جهات بغطاء جوّي من طيران التحالف الدولي.

ويبدي “التنظيم” مقاومة شرسة لتحركات قوات “سوريا الديمقراطية”، الأمر الذي يعرّض مئات المدنيين المحاصرين للخطر، وسط اشتداد المعارك في أحياء المدينة.

مقالات متعلقة

  1. البنتاغون: "سوريا الديمقراطية" في وسط منبج
  2. ناشطون: مقتل مدنيين برصاص "سوريا الديمقراطية" في منبج
  3. "فرانس برس": "سوريا الديمقراطية" تمهل "داعش" 48 ساعة لمغادرة منبج
  4. فرنسيون يقدمون المشورة لقوات "سوريا الديمقراطية" على أطراف منبج

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية