× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

يونيسيف: 35 ألف طفل محاصرون داخل منبج وحولها

عنصر من الدفاع المدني يحمل طفلة جريحة إثر غارة على معرة النعمان بإدلب (رويترز)

ع ع ع

قالت هناء سنجر، ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف”، إنّ 35 ألف طفل محاصرون داخل منبج وحولها بلا مكان آمن للجوء.

ونقلت وكالة أنباء “رويترز” عن سنجر قولها إن “هؤلاء الأطفال العالقين داخل وحول مدينة منبج الواقعة شمال شرقي محافظة حلب، لا يوجد أمامهم مكان آمن يذهبون إليه”.

ويشهد محيط منبج اشتباكات “ضارية” بين “قوات سوريا الديمقراطية” وتنظيم “الدولة” بهدف طرد الأخير من المدينة التي سيطر عليها مطلع العام 2014.

وأوضحت سنجر من خلال بيان وزعه المكتب الإقليمي في دمشق “خلال الأسابيع الستة الأخيرة، وفي ظل تصاعد العنف، يفترض أن هناك ما يقرب من ألفين و300 شخص قد لقوا مصرعهم في المنطقة، بينهم عشرات الأطفال”.

وتابعت “هذه الحوادث المروعة تضع أطراف هذا النزاع أمام مسؤوليتهم المشتركة لاحترام قوانين الحرب الدولية والتي تنص على حماية الأطفال”.

وتتعرض المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في المنطقة إلى قصف من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وقد تسببت غارات يقول ناشطون أن طائرات فرنسية نفذتها، 19 تموز، إلى مقتل 100 مدني، فيما قتل 20 طفل على مدار الأسبوع.

وتشير التقديرات إلى أن آلاف المدنيين لا يزالون يعيشون في منبج وسط حصار “خانق”، ونقص في الإمدادات الغذائية والطبية.

مقالات متعلقة

  1. "يونيسيف" تُعيد فتح 23 مدرسة في أحياء حلب الشرقية
  2. ناشطون يطلقون نداءات لإغاثة المدنيين في منبج
  3. منبج على خطى تدمر.. تنظيم "الدولة" ينفذ انسحابات في حلب
  4. الفصائل على مشارف منبج.. "المجلس العسكري": المدنيون جعلونا نتريث

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة