خمس معلومات مهمة عن مدينة داريا

daryya-enab16082016.jpg

طفلان في مدينة داريا- 16 آب 2016 (عنب بلدي)

بدأت عمليات تفريغ مدينة داريا صباح أمس، الجمعة 27 آب، وتستمر حتى ساعة إعداد الخبر، لتطوى بذلك صفحة مدينة على أطراف العاصمة دمشق، شكّلت قلقًا للنظام السوري على مدار الأعوام الخمس الماضية.

إليكم خمس معلومات عن مدينة داريا، قد لا يعلمها الكثيرون:

  • شهدت داريا أكبر فترة حصار من قبل النظام في تاريخ الثورة السورية، فبلغت 1375 يومًا، ابتداءً من تشرين الثاني 2012 وحتى 26 آب 2016.
  • بلغ عدد سكان داريا نحو 255 ألف نسمة وفق الإحصاء الرسمي عام 2007، لينخفض العدد إلى سبعة آلاف مدني ومقاتل حتى 26 آب 2016، قبل أن يبدأ تفريغها بشكل كامل.
  • فاقت نسبة الدمار في المدينة 95%، طالت معظم معالمها الرئيسية وبناها التحتية، وتعدّ المدينة السورية الوحيدة المدمرة كليًا من قبل النظام السوري.
  • تلقت المدينة خلال الأعوام الثلاثة الماضية حوالي ستة آلاف برميل متفجر، نحو 3500 برميل في العام 2015 وحده، عدا عن آلاف القذائف والإسطوانات والصواريخ المتنوعة، لتكون أكثر بقعة استقطابًا لبراميل الأسد في سوريا.
  • احتضنت داريا تجربة ثورية فريدة من نوعها، فشكّل مجلسها المحلي مظلة جامعة للمؤسسات المدنية والعسكرية والأمنية فيها، لتتحول إلى نموذج ناجح بالمقارنة مع تجارب الشمال والجنوب.

اعتمدت عنب بلدي في التقرير على بيانات المجلس المحلي في داريا، والشبكة السورية لحقوق الإنسان.

تابعنا على تويتر


Top