“الاتصالات” تستورد بوابات الإنترنت وتبقي التعرفة على حالها

Untitled-225.jpg

محولات بوابات الإنترنت (إنترنت)

تعتزم “الشركة السورية للاتصالات” استيراد أكثر من 300 ألف بوابة إنترنت جديدة تم التعاقد عليها مسبقًا، بهدف رفع عدد البوابات الموجودة، وتلافي أي نقص في بوابات الإنترنت.

ونقلت صحيفة “الوطن” السورية المقربة من النظام، أنّ خطة الشركة تشمل تركيب 700 ألف بوابة خلال العامين 2016 -2017، بعد أن تمّ تركيب 165 ألف بوابة منذ بداية العام الجاري، حتى شهر حزيران الماضي.

وأوضحت مصادر في الشركة أنّ مدينة دمشق نالت النصيب الأكبر من البوابات بـ 36 ألف بوابة تقريبًا، تلتها حماة بأكثر من 31 ألف بوابة، فضلًا عن 16 ألف بوابة لكل من حمص واللاذقية، و15 ألف لطرطوس.

ونفت الشركة أن تكون بصدد رفع أسعار اشتراكات الإنترنت لبوابة الحزمة العريضة، مشيرةً إلى وجود دراسة قائمة لرفع الأسعار، إلا أنّ الجدول الذي “يروّج له” غير صحيح.

وكانت الشركة الحكومية أعلنت الشهر الماضي، نيتها رفع أسعار الاشتراكات لبوابات الحزمة العريضة “ADSL”، بسبب “ارتفاع تكاليف التركيب وأجور التشغيل ومولدات الكهرباء وقطع التبديل وأجهزة الحزم والبوابات إضافة إلى الكابلات”، خاصة وأن بعض القطع يتم استقدامها باليورو.

وبينما تستورد شركة الاتصالات بوابات الإنترنت، يعتبر وزير الاتصالات في حكومة النظام السوري، علي الظفير، أنّ سوريا ستصبح أفضل دولة عربية بعدد بوابات الإنترنت، وستسبق دول الخليج حتى، في تصريحاته مؤخرًا.

تابعنا على تويتر


Top