“الباصات الخضراء” تصل مدخل المعضمية لإخلاء أهالي داريا

HHHHHHHHHHDDDDDDDDDDDDDDDDd.jpg

الحافلات قبل وصولها إلى معضمية الشام - الجمعة 2 أيلول (دمشق الآن الموالية)

وصلت سيارات الهلال الأحمر وحافلات النقل “الخضراء” صباح اليوم، الجمعة 2 أيلول، إلى مدخل بلدة معضمية الشام استعدادًا لدخول المدينة وإخلاء العائلات النازحة من داريا.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة الغربية، أن أهالي داريا سيخرجون اليوم من المعضمية إلى حرجلة في ريف دمشق، بينما سيتم إخلاء من يرفض تسوية أوضاعه إلى إدلب، والخيار الثاني “مؤجل إلى أجل غير مسمىً.

ولم تخرج أي عائلة حتى ساعة إعداد التقرير، بينما ينتظر دخول أكثر من عشرة باصات إلى المعضمية.

وكان الدكتور علي سعيد خليفة، عضو لجنة التفاوض، كتب الأربعاء الماضي عبر صفحته في “فيس بوك”، “توافقنا على تسليم السلاح وتسوية الأوضاع، ومن لايريد ذلك فعليه المغادرة مع سلاحه الفردي إلى إدلب أو حلب”.

كما اتفق الجانبان على “تشكيل جهة أمنية داخل البلد بالتنسيق بين (الفرقة) الرابعة ولجنة البلد، وفتح مكتب تسوية للمدنيين والمقاتلين، على ألا يسمح بدخول أي دورية امن الى البلد دون علم الرابعة”، وفق خليفة.

واضطر المحاصرون في مدينة داريا للخروج إلى إدلب وريف دمشق الجمعة 26 آب الماضي، بعد أربع سنوات من القصف المستمر والحملات العسكرية.

وهدد النظام السوري مقاتلي المعارضة في معضمية الشام عند الاتفاق ، بـ “حرب شاملة”، في المدينة في حال رفضوا شروطه التي اقترحها.

وتقدّر المنظمات الدولية عدد سكان المعضمية بـ 50 ألف مدني، يحاصرهم النظام السوري، كما تتعرض المدينة لقصف متكرر يزيد من معاناة المدنيين فيها.

 

تابعنا على تويتر


Top