قصف يستهدف مدينة دوما والمساجد تطالب بمنع التجوال

SD351.jpg

آثار القصف على المدينة صباح اليوم (عنب بلدي)

شنت الطائرات الحربية صباح اليوم، السبت 3 أيلول، خمس غارات على الأحياء السكنية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الغوطة إن الغارات تركزت وسط المدينة، وأوقعت عدة إصابات بين المدنيين، في حين لا تزال الطائرات الحربية والاستطلاع تجوب سماء المدينة.

وأوضح المراسل أن المساجد طالبت المدنيين بإخلاء الشوارع وفض التجمعات، خوفًا من استهدافهم من قبل الطيران.

كما شن الطيران الحربي غارتين جويتين على أطراف بلدة الشيفونية، بحسب المراسل، إضافة إلى ثلاث غارات على أطراف بلدة حوش نصري وبلدة الريحان في الغوطة الشرقية.

ويأتي التصعيد في ظل تصريحات سياسية من قبل مسؤولي النظام عن نيتهم التفاوض مع المقاتلين داخلها، من أجل خروجهم على غرار ما حصل في داريا.

ويتخوف المواطنون من تكرار سيناريو داريا، فقد صعد النظام من حملته العسكرية جوًا وبرًا من أجل تضييق الحصار، وإجبار السكان والمقاتلين على التفاوض والخروج إلى إدلب.

وشهدت المدينة في الأسابيع الماضية قصفًا عنيفًا من قبل طيران النظام السوري، ما أوقع عشرات الضحايا والجرحى من المدنيين بينهم أطفال ونساء.

تابعنا على تويتر


Top