الدبابات التركية في الراعي.. و”الجيش الحر” يبدأ معركة وصلها بجرابلس

Untitled-51.jpg

دبابات تركية خلال وصولها إلى سوريا للمشاركة في عملية درع الفرات (إنترنت)

بدأت غرفتا عمليات “درع الفرات” و”حور كلس”، عمليتين متزامنتين لوصل مدينة جرابلس ببلدة الراعي شمال حلب، وتأمين الشريط الحدودي مع تركيا.

ودخلت دبابات تركية، اليوم السبت 3 أيلول، إلى بلدة الراعي الحدودية، بهدف التصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية”، التي يحاول عناصرها التقدم على حساب “الجيش الحر” في محيط البلدة.

ووصلت عناصر القوات الخاصة التركية مدعومة بالدبابات، إلى البلدة، استكمالًا للعملية التي بدأت الأسبوع الماضي، وسيطرت فصائل المعارضة على مدينة جرابلس خلالها.

وتمهّد القوات التركية، وفصائل المعارضة للتقدم شرقًا، بهدف السيطرة على ما آخر معاقل التنظيم شمالي سوريا في المناطق الحدودية، وتأمين الشريط الحدودي.

في السياق، أعلنت غرفة عمليات “درع الفرات”، السيطرة على قرى عرب عزة، والفرسان، وليلوى، والمزارع المحيطة، وقرية مزارع كنو، غرب مدينة جرابلس، بعد اشتباكات مع عناصر التنظيم.

وبتقدم فصائل المعارضة غرب جرابلس، يكون التنظيم في ريف حلب الشمالي أمام ضغط من جهتي الشرق (جرابلس) والغرب (الراعي).

وقال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أمس، إنّ التوغل شمال سوريا يسير بنجاح، مؤكّدًا “تطهير” 400 كيلومتر مربع من الأراضي السورية من مقاتلي تنظيم “الدولة”، ووحدات “حماية الشعب” الكردية.

تابعنا على تويتر


Top