أوباما: خلافاتنا مع موسكو بشأن سوريا “خطيرة”

Untitled-12.jpg

الاحياء الشرقية المحاصرة في مدينة حلب (إنترنت)

أكّد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس، السبت 4 أيلول، أنّ المحادثات مع روسيا هي السبيل الوحيد للتوصل إلى اتفاق يوقف العمليات القتالية في سوريا، إلا أنّ الخلافات بين واشنطن وموسكو ما تزال “خطيرة”.

وأشار أوباما، خلال مؤتمر صحفي بمدينة هانغتشو الصينية، على هامش قمة مجموعة العشرين، إلى أنّ بلاده تحرص دائمًا على إيجاد سبيل لتقليص العنف في سوريا، وتدعيم المساعدات الإنسانية للمدنيين.

وشدّد الرئيس الأمريكي على ضرورة الحصول على موافقة روسيا للانتقال إلى “المرحلة التالية” في سوريا.

وتعرقلت مؤخرًا إمكانية التوصل إلى اتفاق أمريكي- روسي، حول الحل في سوريا، إذ التقى وزيرا خارجية البلدين خلال الشهر الماضي، إلا أنّ بعض النقاط بقيت عالقة.

مسؤول في وزارة الخارجية الأمريكية، أكّد بحسب وكالة “رويترز”، أنّ الاتفاق الذي يشمل تعاونًا استراتيجيًا بين موسكو وواشنطن، قد يوقّع في وقت لاحق من اليوم الأحد.

وكانت “رويترز” نقلت مؤخرًا عن “مصادر دبلوماسية” أنّ الولايات المتحدة وروسيا على وشك التوصل إلى اتفاق يحظر طلعات طيران النظام للأهداف القتالية فوق سوريا، وينصّ على إتاحة الوصول الفوري للمساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب عبر طريق الكاستيلو.

تابعنا على تويتر


Top