جونسون يعوّل على رؤية المعارضة السورية: الأسد ضعيف وسنتخلص منه

sf352.jpg

وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون (انترنت)

قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إن رئيس النظام السوري، بشار الأسد، “زعيم ضعيف ولا يمكنه الحفاظ على تماسك بلاده”.

وأضاف جونسون في مقالة نشرتها صحيفة “ذي تايمز” اليوم، الأربعاء 7 أيلول، إن “الأسد ليس رجلًا قويًا بل زعيمًا ضعيفًا إلى حد يثير الخوف، ولن يتمكن أبدًا بعد الآن من الحفاظ على تماسك بلاده، بعد المجازر التي ارتكبها”.

ودعا الوزير البريطاني إلى عدم تكرار أخطاء العراق نفسها في سوريا، عقب سقوط الرئيس العراقي، صدام حسين، في 2002 وما رافقه من فوضى سياسية ومؤسساتية.

الهيئة العليا تطرح رؤيةً من ثلاث مراحل للعملية السياسية في سورياسوريا

الهيئة العليا تطرح رؤيةً من ثلاث مراحل للعملية السياسية في سوريا

وأوضح أن “الأسرة الدولية برمتها ملتزمة، أقله مبدئيًا، بالتخلص من الدكتاتور السوري. حتى الروس وافقوا على الحاجة إلى انتقال سياسي”، منتقدًا سلوك روسيا غير المبرر في دعم الأسد الذي يستخدم “تكتيكات عسكرية وحشية” في النزاع الجاري، بحسب قوله.

واستقبت تصريحات الوزير البريطاني اجتماع مجموعة أصدقاء سوريا في لندن اليوم، بحضور منسق الهيئة العليا للمفاوضات السورية، رياض حجاب، الذي سيعرض وثيقة تتضمن رؤية حول العملية السياسية في سوريا.

جونسون اعتبر أن خطة الهيئة للانتقال السياسي في سوريا تقدم أول صورة يمكن التعويل عليها لسوريا يعمها السلام دون الأسد، مؤكدًا أن المعارضة السورية لا تهدف إلى الإطاحة بمؤسسات الدولة والحفاظ عليها.

وقسمت المعارضة السورية العملية السياسية في سوريا إلى ثلاث مراحل رئيسية: أولها مرحلة التفاوض وإقرار المبادئ الأساسية للعملية الانتقالية، ثم المرحلة الانتقالية، وأخيرًا المرحلة النهائية التي تنتهي بانتخابات عامة، بحسب الوثيقة التي حصلت عنب بلدي على نخسة منها.

تابعنا على تويتر


Top