قيادي سابق في “النصرة” حذّر من قمري “تجسس” أمريكيين

fath-Alsham-Syria.jpg

مقاتلون في جبهة "فتح الشام" (إنترنت)

قبل استهداف قياديين في جبهة “فتح الشام” مساء اليوم، الخميس 8 أيلول، كان أحد القياديين العسكريين حذّر من تجسس الولايات المتحدة عليهم.

وقال صالح الحموي (أس الصراع في الشام)، عبر حسابه في “تويتر” في 6 أيلول الجاري، إن “قمرين صناعيين أمريكيين يجوبان أجواء سوريا منذ 11 يومًا، ولا تمرّ سيارةٌ إلا ويرونها”.

وأكد القيادي، الذي انفصل عن جبهة “النصرة” في وقت سابق، أن “هذا يعني بدء مرحلة المسح والتنصت”، مطالبًا قياديي الفصائل بـ “أخذ الحذر”.

وكتب الحموي، اليوم، بعد مقتل “أبو عمر سراقب”، القائد العام لغرفة عمليات “جيش الفتح”، “رحمك الله وأخزى أمريكا وحلفاءها وأذنابها، أمضيت معه سنة ونصف من العمل الدؤوب والجاد”، مرفقًا صورة للقيادي.

واستهدفت غارة يعتقد أنها تابعة لـ “التحالف الدولي”، اجتماعًا لقيادات في جبهة “فتح الشام”، ما أسفر عن مقتل قياديين على الأقل، هما “أبو عمر سراقب”، و”أبو مسلم الشامي”.

وكان الحموي من أبرز قيادات جبهة “النصرة” في سوريا، قبل تغيير مسماها إلى “فتح الشام”، وهو المسؤول عن القاطع الشمالي والأوسط فيها، لكنه انفصل عنها صيف العام الماضي.

تابعنا على تويتر


Top