الكرملين: هدفنا فصل “المعتدلين” عن “الإرهابيين” في سوريا

EWTTTTTTTTTTTTTTTTT.jpg

ديمتري بيسكوف،الناطق باسم الرئيس الروسي (إنترنت)

في سلسلة تصريحات صدرت عن الكرملين الروسي ظهر اليوم، الأربعاء 14 أيلول، حددت روسيا الهدف الرئيسي من التهدئة التي تشهدها سوريا.

واعتبر ديمتري بيسكوف، الناطق باسم الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن “الهدف الرئيسي حاليًا هو انتظار الفصل بين المعارضة المعتدلة والتنظيمات الإرهابية”.

وأكد بيسكوف أن هذا الهدف “مهمة رئيسية ومن المستبعد إحراز أي تقدم بدون تحقيقه”، مشيرًا إلى أن التهدئة “تبعث الأمل في تغيير الظروف الملائمة للتسوية السياسية السلمية في سوريا”.

ورغم دفعه إلى الالتزام بالاتفاق الأمريكي- الروسي، حذّر بيسكوف من أن الاتفاق “مازال هشًا بشكل كبير”.

وكانت الخارجية  الأمركية تحدثت عن مضمون الخطة الموضوعة في الاتفاق، وقالت إنه يجب تستمر الهدنة لمدة 48 ساعة، وفي حال صمودها، بما يحقق رضا أمريكا وروسيا، تمدد إلى أجل غير محدد.

ويجب أن تصمد الهدنة لسبعة أيام متتالية قبل أن تبدأ روسيا وأمريكا بأي تنسيق ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” وجبهة “فتح الشام”، التي رفضت فصائل المعارضة استهدافها وقللت من أهمية اتفاق “التهدئة”.

ووفق مشاهدات اليوم الثاني من الهدنة، يعيش أهالي المدن السورية هدوءًا حذرًا، بينما وثّق “الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة” 28 خرقًا معظمها على يد قوات الأسد والميليشيات الرديفة، وتركزت في كل من حماة وغرب دمشق ودرعا.

تابعنا على تويتر


Top