قوات الأسد تحرز تقدمًا على حساب تنظيم “الدولة” في دير الزور

rt56y5ytu678ui78uj.jpg

عناصر من قوات الأسد في دير الزور (أرشيفية)

أعلنت مصادر إعلامية متطابقة عن سيطرة قوات الأسد والميليشيات الرديفة على تلة الصنوف في محيط “اللواء 137” قرب مدينة دير الزور، الأربعاء 14 أيلول.

وأشارت المصادر الموالية إلى أن قوات الأسد استعادت المناطق التي تقدم إليها تنظيم “الدولة” مؤخرًا في محيط “اللواء 137″، وصدت هجومًا لمقاتلي التنظيم على أطراف بلدات حويجة صكر والمريعية والجفرة شرق وجنوب شرق المدينة.

وتُستثنى دير الزور والرقة من اتفاق التهدئة الأمريكي- الروسي، والذي يشمل مناطق واسعة من سوريا، باعتبار أن مساحات واسعة من المحافظتين تخضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، غير المشمول بأي اتفاق تهدئة أو هدنة بين الأطراف.

ويسيطر التنظيم على معظم أرجاء ريف المحافظة، إلى جانب سيطرته على أحياء عديدة في المدينة، بينما يحتفظ النظام بالمطار العسكري وثلاثة أحياء ومراكز عسكرية أخرى.

وحاول التنظيم مرارًا طرد قوات الأسد من المدينة وريفها القريب، إلا أنه لم يتمكن من تحقيق أي تقدم ملموس طيلة العام الفائت والجاري.

تابعنا على تويتر


Top