أطباء في حلب “المحررة” ينجزون عملية معقدة بمشاركة طبيب بريطاني

rtgrthy6thjnyhjhy7u6u76.jpg

أطباء في حلب المحررة ينجحون في إجراء عملية معقدة- الأحد 11 أيلول (عنب بلدي)

أجرى أطباء في مدينة حلب عملية جراحية معقدة لمصاب فقد فكّه السفلي، بمشاركة طبيب بريطاني عبر الإنترنت، وتكللت بالنجاح.

مراسل عنب بلدي زار المستشفى الميداني الذي جرت فيه العملية، وتحدث إلى الطبيب “أبو خالد” (اسم حركي)، وقال إن العملية أجريت بتاريخ 11 أيلول الجاري، واستغرقت ست ساعات متواصلة، وتعتبر من العمليات الضخمة والنوعية، والأولى من نوعها في حلب “المحررة”.

وأوضح الطبيب أن المصاب الذي خضع للعمل الجراحي كان قد تعرض لإصابة بشظية ناتجة عن قصف من الطيران الحربي، وأدت إلى “ضياع مادي كبير بالفك السفلي، من عظم وعضلات وأسنان، والذقن بشكل كامل”، بحسب توصيفه.

وشارك في العمل الجراحي فريق مكون من أطباء تجميل وجراحة عامة وجراحة فكية، وشارك فيها طبيب من بريطانيا بالاستشارة، ولفت الطبيب “أبو خالد” إلى أنها التجربة الأولى التي تحدث في حلب بأن يشارك طبيب خارج سوريا في عمل جراحي عبر الإنترنت، وتسمى بالمصطلح الطبي “تيلي ميديسن”.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) عن الطبيب البريطاني ديفيد نوت، تأكيده الإشراف على العملية الجراحية عبر خدمة “سكايب”، موضحًا أن الجراحين السوريين اتصلوا به من مستشفى في حلب، للمساعدة في إجراء عملية صعبة ومعقدة.

استطاع الأطباء تركيب صفيحة على الفك السفلي للمصاب، وقاموا بتغطية الفقد المادي في الفك السفلي بشريحة من منطقة الصدر، لتكلل العملية بالنجاح.

أطباء في حلب المحررة ينجحون في إجراء عملية معقدة- الأحد 11 أيلول (عنب بلدي)أطباء في حلب المحررة ينجحون في إجراء عملية معقدة- الأحد 11 أيلول (عنب بلدي)

أطباء في حلب المحررة ينجحون في إجراء عملية معقدة- الأحد 11 أيلول (عنب بلدي)

تابعنا على تويتر


Top