بريطانيا تعلن مشاركة طائراتها في قصف قوات النظام بدير الزور

dg48.jpg

تعبيرية

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن طائراتها شاركت في الغارة الجوية لقوات التحالف التي تقودها أمريكا واستهدفت قوات النظام السوري في دير الزور مساء السبت الماضي.

وقالت الوزارة عبر حسابها في تويتر اليوم، الاثنين 19 أيلول، إن “طائراتها لم تتعمد استهداف قوات الجيش السوري في دير الزور”.

وكانت طائرات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، قصفت مواقع لقوات الأسد في جبل ثردة في محيط مطار دير الزور العسكري ما أوقع أكثر من 62 قتيلًا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

القيادة المركزية الأمريكية أصدرت بيانًا وضحت فيه حادثة القصف، وقالت إن “قوات التحالف اعتقدت أنها تستهدف موقعًا لتنظيم الدولة الإسلامية وأن الغارات تم وقفها عندما أبلغ الروس مسؤولي التحالف أن الأفراد والمركبات التي تم استهدافها تابعة للجيش السوري”.

وعقب القصف اتهمت موسكو واشنطن، على لسان المتحدثة باسم وزير خارجيتها، ماريا زاخاروفا، بأنها “تحمي الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم الدولة الإرهابي”.

وساهمت الغارات بتأزم العلاقة بين أمريكا وروسيا، فقد شهدت جلسة مجلس الأمن، السبت الماضي، تراشقًا كلاميًا بين مندوبي البلدين.

واتهم المندوب الروسي، فيتالي تشوركين، أمريكا بانتهاك الاتفاق حول سوريا الذي اتفق عليه وزراء خارجية البلدين، جون كيري وسيرغي لافروف، الأسبوع الماضي، واعتبر أن عملية القصف تهدد التهدئة.

من جانبها رفضت نظيرته الأمريكية سامنثا باور الاتهامات الروسية، بالتواطؤ مع التنظيم وتقديم الدعم له، مشيرةً إلى أن “تصريحات موسكو بهذا الخصوص غير مقبولة”.

تابعنا على تويتر


Top