بعد طول انتظار.. مساعدات تدخل المعضمية غير صالحة للاستهلاك البشري

syria33634.jpg

المساعدات التي دخلت الى المعضمية في 19 أيلول (المجلس المحلي للمعضمية)

وافق النظام السوري على دخول المساعدات الإغاثية إلى مدينة المعضمية المحاصرة، ليل أمس الأحد 18 أيلول، تضمنت سبع شاحنات تحمل المواد الغذائية الى المدينة.

وقال عضو المجلس المحلي لمدينة المعضمية،وسيم الأحمد، اليوم الاثنين 19 أيلول،على صفحته في فيس بوك، “مع دخول الشاحنة الأولى وتفريغ حمولتها من قبل المكتب الإغاثي، تبين أن أغلب الأكياس مسروقة وفرغت فوق بعضها البعض، ما أدى إلى اختلاطها ببعضها وكأنها ذاهبة لكائن غير إنسان”.

وتابع الأحمد “خرج مشرف الإغاثة الى حاجز الفرقة الرابعة وفتح بعض الكراتين من السيارات الموجودة هناك أمام مسؤولي الحاجز وأمام الأمم المتحدة والهلال ليتم بعدها إعادة السيارات الى مستودعات الأمم في مدينة الكسوة بمرافقة مسؤول المكتب الإغاثي وعضو لجنة المفاوضات، وبقيت السيارة التي دخلت الى المدينة برسم الأمانة لصالح الأمم لحين إعادتها هي أيضًا”.

ورفضت لجنة التنسيق مع قوات الأسد في مدينة معضمية الشام أمس الأحد 18 أيلول، استلام سيارات المساعدات التي دخلت للمدينة، ضمن الاتفاق المبرم مع قوات الأسد لإدخال مساعدات إنسانية للمحاصرين في مدينة معضمية الشام، وذلك بسبب وجود خلل في كمية المواد الموجودة داخل السيارات.

وأكدت الوزارة الروسية الأحد 17 أيلول على دخول قافلة من المساعدات الإنسانية والإغاثية إلى مدينة معضمية الشام.

يقطن 45 ألف مدني داخل المدينة التي تقع في الجهة الغربية لدمشق، بجوار مدينة داريا المحاصرة أيضًا، ودخلت منذ مطلع عام 2014 بهدنة مع النظام السوري، لكنها تعرضت لعشرات الخروقات من قبل الأخير، ولا سيما مطلع العام الجاري، حين فصلت قواته المدينة عن داريا بشكل كامل.

تابعنا على تويتر


Top